تل أبيب وطهران.. رسائل التحذيرات ترفع سقف التهديدات

أخبار العالم العربي

تل أبيب وطهران.. رسائل التحذيرات ترفع سقف التهديدات
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/580978/

قالت طهران إن أي هجوم من قبل اسرائيل على منشآتها النووية سيؤدي إلى زوال الدولة العبرية. من جهتها أعلنت تل أبيب أنها تحتفظُ بحق الدفاع عن نفسها في حال فشلت الجهود الدولية لوقف برنامج إيران النووي.  إلى ذلك شدد وزير الدفاعِ الأمريكي ليون بانيتا على أن ممارسةَ الضغط الدبلوماسي على طهران أفضل طريقة لإجبارها على التخلي عن برنامجها النووي.

قالت طهران إن أي هجوم من قبل اسرائيل على منشآتها النووية سيؤدي إلى زوال الدولة العبرية. من جهتها أعلنت تل أبيب أنها تحتفظُ بحق الدفاع عن نفسها في حال فشلت الجهود الدولية لوقف برنامج إيران النووي.  إلى ذلك شدد وزير الدفاعِ الأمريكي ليون بانيتا على أن ممارسةَ الضغط الدبلوماسي على طهران أفضل طريقة لإجبارها على التخلي عن برنامجها النووي.

وقال وزير الخارجية الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان من بكين الجمعة 16 مارس/آذار، إنه أبلغ محاوريه الصينيين بأن الدولة العبرية "تحتفظ بحق الدفاع عن نفسها" في حال فشلت الخطوات التي يتخذها المجتمع الدولي لحمل ايران على وقف برنامجها النووي. فيما أشار تقرير لمركز "ستراتفور" الاستخباري الاميركي إلى أن الولايات المتحدة اخذت تضاعف قدرتها العسكرية على كسح الألغام البحرية في منطقة الخليج، في محاولة لإضعاف نفوذ ايران في مضيق هرمز وقدرتها على إغلاقه ، لكون ذلك  يهدد الاقتصاد العالمي والمسارات النفطية.

من جهته، قال وزير الخارجية الإيراني علي أكبر صالحي للقناة "الثانية" في التلفزيون الدنماركي إن ايران تأخذ أصغر تهديد بجدية حتى لو جاء من أضعف دولة في العالم، وان بلاده لا تعتبر تهديدات إسرائيل حقيقية. وأضاف صالحي بأن " إسرائيل هي كيان صغير لدرجة أنه لا يمكن أن يصمد أسبوعا واحدا في حرب حقيقية". وأوضح أنه إذا قررت إسرائيل أن ترتكب الخطأ بمهاجمة المواقع النووية الإيرانية فهذا سيطلق مرحلة زوالها. هم يعلمون ذلك جيدا.

إلى ذلك شدد وزير الدفاع الأمريكي ليون بانيتا على أن ممارسة الضغط الدبلوماسي على طهران أفضل طريقة لإجبارها على التخلي عن برنامجها النووي.

ويرى المراقبون أن التهديدات والتحذيرات هي ربما لتحسينِ شروط المفاوضات بين ايران والغرب، في حين دعت  واشنطن  طهران إلى انتهاز فرصة المفاوضات .

خبير في الشؤون الجيوسياسية: ضرب ايران امر مستبعد

استبعد الخبير في الشؤون الجيوسياسية والاقتصادية بيار عازار في حديث مع قناة "روسيا اليوم" السبت  17مارس/آذار، امكانية  توجيه ضربة  لايران وذلك لعدة اعتبارات أهمها اختلاف وجهات النظر بين الولايات المتحدة واسرائيل ، وكبر مساحة ايران، وتوزيع المفاعلات النووية على عدة أماكن.

وباعتقاد عازار فأن الولايات المتحدة لا تنزعج من امتلاك ايران لقنبلة نووية، لان دول الخليج حينها ستطلب الحماية المطلقة من أمريكا، وأضاف أن روسيا تمتلك أوراق هامة، كما أن الصين تبحث عن مكان لها في هذه اللعبة.

المصدر: وكالات