حملة دعم لترشيح عمر سليمان للرئاسة.. وتخوفه من الاغتيال في حال قرر ذلك

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/580947/

أعلنت ياسمين أحمد منسقة حملة دعم ترشح عمر سليمان للرئاسة ان نائب الرئيس المخلوع سيعلن ترشحه رسميا اذا نجحت الحملة في تخطي حاجز الـ 30 ألف توقيع المطلوبة كشرط من شروط الترشح للانتخابات.

 

أعلنت ياسمين أحمد منسقة حملة دعم ترشح عمر سليمان للرئاسة ان نائب الرئيس المخلوع سيعلن ترشحه رسميا اذا نجحت الحملة في تخطي حاجز الـ 30 ألف توكيل شعبي (توقيع) المطلوبة كشرط من شروط الترشح للانتخابات.

وقالت ياسمين الجمعة 16 مارس/آذار ان عمر سليمان اكد ان الـ 30 ألف توكيل ستثبت له أنه مرغوب فيه شعبيا، مؤكدة ان الحملة نجحت فعليا في جمع 15 ألف توكيل خلال الأسبوع الأول من فتح باب الترشح للرئاسة ما يعني أن 15 ألف توكيل تفصل بين الحملة وبين إقناع سليمان بإعلان ترشحه رسميا.

واعتبرت ياسمين أحمد ان مرشحها "لعب دورا كبيرا في نجاح الثورة وانقاذ مصر لأنه أجبر مبارك على التنحي بالتعاون مع المشير طنطاوي". وقالت: "لو لم يتدخل اللواء عمر سليمان لإقناع مبارك بالتخلي عن منصب رئيس الجمهورية لكان الاقتصاد المصري قد انهار خلال أسبوع واحد".

من جانبها اعلنت الجبهة الثورية لترشيح عمر سليمان لرئاسة الجمهورية عن استجابة عدد كبير من رموز المجتمع المصري والنخبة السياسية، والإعلامية، وممثلين لأطياف الشعب لدعوة الجبهة الثورية بالضغط على سليمان للنزول على رغبة الشارع المصري والانضمام لسباق الرئاسة.

ونقل مقربون من عمر سليمان قيام عدد كبير من النخبة المصرية على كافة المستويات بالاتصال بسليمان مباشرة أو من خلال مقربين منه لدعوته للترشح من "أجل انقاذ مصر والمصريين".

وقال صموئيل العشاي مؤسس الجبهة الثورية: "لقد علمنا من دوائر مقربة من عمر سليمان أنه يتابع الشأن العام المصري من خلال وسائل الاعلام اولا بأول، وغير راض عما حدث فى الفترة الاخيرة"، مشيرا الى ان "عمر سليمان مازال يفكر حتى الآن فى طلب الجبهة الثورية وكافة الحملات المشجعة له ومحبيه حول العالم بالتقدم للانتخابات بعد الضغوط المتوالية عليه".

الى ذلك، قال أحد المؤيدين لسليمان ان نائب رئيس الجمهورية السابق قال لهم عقب صلاة الجمعة معهم ان "الخونة والعملاء والمرتزقة سيغتالوني لو أعلنت ترشحي للرئاسة، وأن الأمر ممكن في حالة وجود ضغط شعبي".

المصدر: وكالات