احالة 75 شخصا بينهم 9 من الشرطة وحدثان الى القضاء على خلفية مجزرة بور سعيد

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/580870/

اعلنت النيابة العامة المصرية عن احالة 75 متهما في أحداث بورسعيد إلى محكمة الجنايات المختصة، من بينهم 9 رجال شرطة و3 من مسؤولي النادي المصري بالاضافة الى حدثين تم احالتهم الى محكمة الاطفال.

 

اعلنت النيابة العامة المصرية عن احالة 75 متهما في أحداث بورسعيد إلى محكمة الجنايات المختصة، من بينهم 9 رجال شرطة و3 من مسؤولي النادي المصري، بالاضافة الى حدثين تم احالتهم الى محكمة الاطفال.

وقال المتحدث الرسمي باسم النيابة العامة المصرية، المستشار عادل السعيد يوم الخميس 15 مارس/آذر ان الحادث كان مدبرا من قبل روابط مشجعي النادي المصري وبعض "محترفي العنف والبلطجية"، وان الاستاد كان ممتلئ بالأسلحة البيضاء والمفرقعات.

وأوضح ان قطع الأضاءة عن أرض الاستاد كان متعمدا، وأثبتت التحقيقات إلقاء مشجعي النادي الأهلي من أعلى المدرجات، وأن السبب في وفاة الكثير من المشجعين  هي حالة الترويع والبلطجة وتزاحم الجماهير.

وأكدت تحقيقات النيابة أن المتهمين من رجال الشرطة ومسؤولي النادي المصري يتحملون المسؤولية الجنائية عن كافة نتائج هذا الحادث، لتسهيلهم دخول أعداد غفيرة إلى الاستاد يزيد على العدد المقرر ودون تفتيشهم، وعدم منعهم من ادخال الأسلحة، وسماحهم بتواجد الجناة داخل الملعب بالقرب من جمهور النادي الأهلي، وتركهم يحطمون اسوار الملعب، وإهمالهم في حفظ الأمن وحماية الأرواح.

وذكر المستشار السعيد أنه التحقيقات الموسعة وشهادة المصابين والتقارير الشرعية دلت على وجود حالات اختناق ودهس بالاقدام نتيجة التزاحم، وإصابة عدد من المجني عليهم بكسر في الجمجمة، وإصابة الجثث بسحجات وكدمات.

واستمعت النيابة إلى أكثر من 700 شخص، من بينهم 145 ضابطا وجنديا بمديرية أمن بورسعيد والأمن المركزي ، بالاضافة الى إداريين بالنادي الأهلي ولاعبيه، وادارة النادي المصري ولجنة الحكام ومراقبي المباراة، والعاملين باستاد بورسعيد والجهاز القومي للرياضة، للوقوف على أسباب الحادث.

ولفت السعيد إلى ان النيابة أمرت بحبس المتهمين، من بينهم قيادات في الشرطة وتشمل مدير الأمن ونائبه وقائد الأمن المركزي ومساعد مدير الأمن المسؤول عن تأمين الملعب، واللواء المشرف عن مدرج الأهلي والضابط المسؤول عن البوابة، والمدير التنفيذي للنادي المصري، ومهندس الكهرباء المسؤول عن قطع الإضاءة.

كما تلقت النيابة تقريرا من لجنة تقصي الحقائق بمجلس الشعب أشير فيه ان بعض الأشخاص من الحزب الوطني المنحل لهم علاقة في الحادثة.

واسندت النيابة إلى المتهمين جرائم القتل العمد مع سبق الأصرار والترصد، والشروع في القتل. وذكر أمر الإحالة أن المتهمين عقدوا العزم وبيتوا النية لقتل جمهور النادي الأهلي انتقاما لخلافات سابقة واستعراضا للقوة، واستخدموا الأسلحة البيضاء والحجارة و"الشماريخ"، وأثر اطلاق الحكم صافرة نهاية المباراة هجموا عليهم في الاستاد وانهالوا عليهم ضربا وأحدثوا الوفيات.

واسندت النيابة للمتهمين من رجال الشرطة والمسؤولين في النادي المصري، بالاضافة الى مهندس الكهرباء، تهمة الاشتراك بطريق المساعدة مع مرتكبي الحادث في قتل الجماهير.

المصدر: وكالات

الأزمة اليمنية