مدفيديف والحريري يؤكدان تطور العلاقات الروسية ـ اللبنانية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/58086/

أكد الرئيس الروسي دميتري مدفيديف خلال لقائه رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري تطور العلاقات الروسية ـ اللبنانيةمنذ آخر لقاء جمعهما العام الماضي في كوبنهاغن. من جانبه ثمن رئيس الحكومة اللبنانية وقوف موسكو الدائم إلى جانب بيروت خاصة في فترة حرب عام 2006.

أكد الرئيس الروسي دميتري مدفيديف خلال لقائه رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري في المقر الرئاسي بضواحي موسكو يوم 16 نوفمبر/تشرين الثاني، تطور العلاقات الروسية ـ اللبنانية منذ آخر لقاء جمعهما العام الماضي في كوبنهاغن.
من جانبه  أشار الحريري إلى تطور علاقات البلدين على الصعيد السياسي وثمن رئيس الحكومة اللبنانية وقوف موسكو الدائم إلى جانب بيروت خاصة في فترة حرب عام 2006 .

وبحث الطرفان التسوية الشرق اوسطية وعددا من القضايا الدولية، إلى جانب العلاقات الثنائية والمشاريع الاقتصادية والإنسانية المشتركة.

وذكر سيرغي بريخودكو مساعد الرئيس الروسي في أعقاب اللقاء أن الجانبين أكدا "السعي المشترك لتوسيع العلاقات وتنويعها واستخدام القدرات الموجودة للتعاون في مجالات الطاقة والبنية التحتية والثقافة وغيرها بشكل كامل".
وشكر رئيس الوزراء اللبناني الجانب الروسي على المساعدات التي تقدمها موسكو للبنان في تعزيز قدرات جيشه وقواته الأمنية لصالح ضمان سيادة لبنان واستقلاله ووحدة أراضيه.
وأفاد مساعد الرئيس الروسي بأن سعد الحريري ثمن عاليا دور روسيا البناء في شؤون الشرق الأوسط، مؤكدا على أن هناك الآن حاجة ماسة إلى مساهمتها في إحلال السلام والأمن والاستقرار في المنطقة. وأكد الجانبان ضرورة مواصلة الجهود الرامية إلى دفع عملية السلام في الشرق الأوسط بهدف التوصل إلى حل شامل وعادل للنزاع العربي الإسرائيلي على أساس القواعد القانونية المعترفة بها.

كما تطرق حديث الجانبين إلى سبل الحفاظ على الاستقرار الداخلي في لبنان، وأكد الرئيس الروسي أن "جميع المسائل الحادة في الأجندة الوطنية اللبنانية يجب أن يحلها اللبنانيون دون تدخل خارجي على أساس الدستور والحوار والوفاق من جانب كافة القوى السياسية والطوائف الدينية. ويجب إزالة العنف من  الحياة السياسية اللبنانية".
كما أكد دميتري مدفيديف ثبات موقف روسيا الداعم للتحقيق الذي تجريه المحكمة الدولية في قضية اغتيال رفيق الحريري رئيس الوزراء اللبناني الأسبق. وقال الرئيس الروسي، حسبما نقله بريخودكو، إنه يجب إكمال التحقيق وإن أي تلاعب بشأنه غير مثمر وقد يضر عملية التحقيق والوضع السياسي الداخلي في البلاد. وأشار مساعد الرئيس الروسي إلى أن نتائج هذا التحقيق الموضوعية والشفافة ستساعد على الحفاظ على الاستقرار في لبنان وتطوره الديمقراطي.

النيابة العامة الروسية ووزارة العدل اللبنانية تتفقان على تعزيز التعاون بينهما

وقعت النيابة العامة الروسية ووزارة العدل اللبنانية يوم الثلاثاء 16 نوفمبر/تشرين الثاني اتفاقية تعاون بين المؤسستين.
وأشار مصدر في النيابة العامة الروسية إلى أن الاتفاقية تم توقيعها خلال اجتماع يوري تشايكا النائب العام الروسي مع إبراهيم نجار وزير العدل اللبناني. وتقضي الوثيقة بإجراء لقاءات ومشاورات لتبادل الخبرات وبالتعاون في مجال التحقيق في القضايا الجنائية وتسليم المتهمين وتدريب العاملين بكلتا المؤسستين.
كما تنص الاتفاقية على تبادل المعلومات بشأن النظام القضائي في البلدين وعقد مؤتمرات وندوات وبحوث علمية في قضايا مهمة تتعلق بعمل النيابة العامة الروسية ووزارة العدل اللبنانية.
وقال النائب العام الروسي إن "الاتفاقية الموقعة ستعطي زخما جديدا لتطوير العلاقات بين روسيا ولبنان وستسمح برفع فعالية التعاون بين الهيئات الحكومية للبلدين وبتعزيز الثقة المتبادلة في مجال حماية حقوق المواطنين ومكافحة الجريمة".
من جانبه إشار نجار إلى أن وزارته مهتمة بتعزيز التعاون مع النيابة العامة الروسية خاصة فيما يتعلق بمكافحة الإرهاب والجريمة الدولية وحماية حقوق المواطنين بمن فيهم المعتقلين، مضيفا أن لبنان سيستفيد من خبرات روسيا.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)