خبير روسي: مقابل القيادة السورية ومواليها تقف 60 دولة تدعم المتمردين

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/580857/

اعتبر يوري بوتشته رئيس قسم السياسة المقارنة في الجامعة الروسية للصداقة بين الشعوب في حديث مع قناة "روسيا اليوم" ان بعثة  كوفي عنان في سورية مهمة وجاءت في الوقت المناسب. بينما اكد المعارض والناشط السياسي السوري طارق شرابي رفض أي حوار مع النظام السوري لا تحت مظلة الجامعة العربية ولا الامم المتحدة ن الا في حال تسليم السلطة.

 

اعتبر يوري بوتشته رئيس قسم السياسة المقارنة في الجامعة الروسية للصداقة بين الشعوب خلال حديث في استديو اخبار قناة "روسيا اليوم" ان بعثة  كوفي عنان في سورية مهمة وجاءت في الوقت المناسب، ومن المتوقع صدور رد مفصل من الجانب السوري على مقترحاته.

واكد الخبير ان روسيا ترفض اي تدخل خارجي وحريصة على امن ووحدة سورية.

من جانبه قال المعارض والناشط السياسي السوري طارق شرابي لـ"روسيا اليوم" من القاهرة: "لا نرضى بأي حوار مع هذا النظام لا تحت مظلة الجامعة العربية ولا الامم المتحدة الا في حالة واحدة هي تسليم السلطة ونقل صلاحيات الرئيس لنائبه فورا. ونحن نرفض الحوار الاصلاحي مع النظام السوري لانه فقد شرعيته".

واعتبر شرابي ان مظاهرات التأييد العارمة التي شهدتها سورية اليوم الخميس "تثير السخرية عند كل من شاهد هذا المسرح الكرنفالي الساخر، وهي كاذبة خرجت بالعنف والقمع وتحت التهديد، واغلب هذه الاعداد موظفون اجبروا على الخروج".

كما لفت في معرض رده على سؤال الى ان الغرب لا يملك نية صريحة في اسقاط النظام السوري.

وعودة الى ضيف استديو الاخبار اكد الخبير يوري بوتشته ان "هناك جزء كبير من الشعب والدولة والقوات المسلحة يقف وراء الاسد، وان السيطرة على حمص وادلب، كل ذلك، يدل على ان السلطة ما زالت قوية، ويجب اخذ ذلك بعين الاعتبار".

كما اشار الى انه ليس المتظاهرون العزل هم من يقتلوا  افراد الجيش والشرطة في سورية. واعتبر ان "رغبة ومحاولات بعض الدول العربية في اسقاط نظام الاسد فشلت، ولكن كافة الاحتمالات ازاء تطور الاوضاع واردة".

وفي معرض رده على سؤال نوه بوتشته انه "مقابل القيادة السورية ومواليها تقف 60 دولة تعتبر نفسها من اصدقاء سورية تقدم الدعم للمتمردين".

يمكنكم الاطلاع على كامل آراء الطرفين في تسجيل الفيديو

كيف ترى روسيا في عهد بوتين؟