برلماني روسي : المحطات الكهروذرية الروسية أكثر أمانا

أخبار روسيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/580856/

بعد عام على حادثة التسرب النووي في محطة فوكوشيما، والتي جاءت نتيجة موجات التسونامي التي ضربت اليابان في 11 مارس/آذار العام 2011، ثمة تحديات كثيرة تواجه مستقبل الطاقة النووية في العالم، لا سيما في ما يتعلق بأمن المفاعلات النووية. ومن اجل الاطلاع افضل حول هذا الموضوع  قام موفد قناة "روسيا اليوم" بمقابلة مع نائب رئيس لجنة السياسية الإقتصادية  في مجلس الدوما الروسي فاليري يازيف الذي تحدث عن اجراءات الامن والسلامة في المحطات الكهروذرية الروسية ، مؤكدا ان المنشآت النووية الروسية تتميز بمتانة كبيرة وقدرة على تحمل الكوارث.

 

 

بعد عام على حادثة التسرب النووي في محطة فوكوشيما، والتي جاءت نتيجة موجات التسونامي التي ضربت اليابان في 11 مارس/آذار العام 2011، ثمة تحديات كثيرة تواجه مستقبل الطاقة النووية في العالم، لا سيما في ما يتعلق بأمن المفاعلات النووية. ومن اجل الاطلاع افضل حول هذا الموضوع  قام موفد قناة "روسيا اليوم" بمقابلة مع نائب رئيس لجنة السياسية الإقتصادية  في مجلس الدوما الروسي فاليري يازيف الذي تحدث عن اجراءات الامن والسلامة في المحطات الكهروذرية الروسية ، مؤكدا ان المنشآت النووية الروسية تتميز بمتانة كبيرة وقدرة على تحمل الكوارث:

س 1- بعد كارثة فوكوشيما نرى أن الدول التي تمتلك المحطات النووية بدأت بتطبيق خطوات اضافية لحماية هذه المنشأت . كيف هو الوضع في روسيا.

- في روسيا بعد كارثة فوكوشيما قمنا بفحص المفاعلات النووية العاملة والمشاريع الخاصة بالمفاعلات الجديدة ، واستنادا لذلك خصصت الدولة مبلغ 15 مليار روبل اضافي لتوفير الامن لهذه المنشأت .

اما فيما يتعلق بالطاقة النووية الروسية فلديها منشآت تتميز بمتانة كبيرة وقدرة على تحمل التأثيرات الخارجية. فقد قمنا بدراسة اضافية لمثل هذه التأثيرات غير المسبوقة على المنشأت النووية وقمنا بمحاكات الكوارث الطبيعية وقد تحملت جميع مفاعلاتنا مثل هذه التأثيرات ،لذلك نحن اليوم على يقين من متانة الصناعة النووية الروسية وامنها هذا من جهة، اما من الجهة الاخرى فقد بينت كارثة فوكوشيما ان الصعوبة برزت بشكل اساسي نتيجة عدم قدرة الجهات المعنية على تبريد المفاعل بشكل سريع، وهذا الامر دفعنا الى ضرورة استخدام مصادر طارئة اضافية احتياطية ومتحركة ايضا من اجل تغذية مضخات التبريد. لذلك نحن نستمر في العمل على  تطوير انظمة الامن النووي ولن نتخلى عن الصناعة النووية، ولدينا خطة لرفع مستوى انتاج هذه الطاقة الى نسبة 25%  من مجمل الطاقة المنتجة في البلاد.

س 2- من العروف أن روسيا تعتبر من المنافسين الرئيسين في بناء المحطات الكهروذرية  في العالم. في اي مستوى يكمن التعاون مع العالم العربي في هذا المجال.

- لدينا مشاريع مشتركة مع الدول العربية ودول المنطقة، فقد اطلقنا المحطة الكهروذرية في مدينة بوشهر الايرانية مع مراعاة كافة القواعد الخاصة بحظر الانتشار النووي. ونحن نؤيد حق الشعب الايراني بتطوير الطاقة النووية السلمية وننظر الآن في تطوير مشروع بناء محطة كهروذرية في الاردن، وايضا مع بعض الدول العربية الاخرى، اذ اعربت بعض دول الخليج عن اهتمامها بالمحطات النووية العائمة لتحلية مياه البحر، لذلك نحن منفتحون على اية دولة في العالم  تهتم بالصناعة النووية. وعلى الرغم من وجود المنافسة الحقيقية في هذا المجال، الا ان لدى روسيا القدرة على خوض مثل هذه المنافسات. والدليل على ذلك اننا نقوم ببناء وتطوير 21 مشروعا لبناء محطات كهروذرية خارج روسيا في مناطق مختلفة من العالم ، بما فيها منطقة الشرق الاوسط.

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة