مظاهرات بعدد من المدن السورية تحت عنوان" المسيرة العالمية من أجل سورية"

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/580845/

خرجت مظاهرات حاشدة  في عدد من المدن السورية للمشاركة في ما اطلق عليها "المسيرة العالمية من أجل سورية" التي بدأت يوم الخميس 15 مارس/آذار وتستمر ثلاثة ايام. وقد خرج آلاف السوريين الى ساحة الامويين بدمشق وفي الحسكة وفي حلب والسويداء وفي درعا واللاذقية وحماة، وحمل المتظاهرون الأعلام السورية والروسية والصينية، وشعارات مؤيدة للرئيس السوري بشار الاسد، ومناهضة للتدخل الاجنبي.

خرجت مظاهرات حاشدة  في عدد من المدن السورية للمشاركة في ما اطلق عليها "المسيرة العالمية من أجل سورية" التي بدأت يوم الخميس 15 مارس/آذار وتستمر ثلاثة ايام. وقد خرج آلاف السوريين الى ساحة الامويين بدمشق وفي مدن الحسكة  وحلب والسويداء ودرعا واللاذقية وحماة، وحمل المتظاهرون الأعلام السورية والروسية الصينية، وشعارات مؤيدة للرئيس السوري بشار الاسد، ومناهضة للتدخل الاجنبي.

وبث التلفزيون السوري لقطات مباشرة ظهرت فيها حشود ضخمة في عدد من الساحات السورية منها ساحة الأمويين التي تقع في وسط العاصمة دمشق ، وهم يرفعون الأعلام السورية، كما شوهد علم سوري عملاق طوله عدة امتار.

سياسي سوري: المعارضة بدأت تتراجع عن مطالبها نحو المسائل التي نتفق كلنا عليها

قال طارق الأحمد القيادي في الحزب السوري القومي الاجتماعي في تصريحات لقناة "روسيا اليوم" ان خطابا توحيديا واحدا بدأ يبرز على الساحة السياسية السورية. وأوضح انه لاحظ تراجعا في مواقف المعارضة نحو المسائل التي "كنا نطالب بها جميعا منذ البداية سواء من النظام او من أطراف أخرى".

واعتبر السياسي ان التوحيد الحقيقي هو توحيد المفاهيم ، أي أن يتوحد الجميع معارضةً وموالاةً على رفض الاستقواء بالخارج ورفض التدخل الخارجي ورفض الاستقطاب والإقصاء. وشدد على ان هذه المفاهيم تجمع الشعب السوري بأكمله. وذكر انه من الواضح ان الدول الغربية تراجعت عن بعض مواقفها ايضا حيث أعلن وزير الخارجية الفرنسي ان تسليح المعارضة السورية سيؤدي الى حرب أهلية.

وأكد طارق الاحمد ان هذه التراجعات تفتح الطريق امام الحل الحقيقي. وشدد على انه لا جدوى إذا أقدم النظام على إصلاحات من طرف واحد، حيث ستبقى هذه الإصلاحات، في هذا الحال، على الورق. وأكد على ضرورة إشراك جميع أطياف الشعب السوري في عملية الإصلاح.

هذا واكد المحلل السياسي السوري خلف المفتاح في حديث مع "روسيا اليوم" من دمشق "خروج مظاهرات يومية في مناطق محتلفة تطالب بقضايا سياسية ولا احد يتعرض لها والدليل على ذلك ما تبثه بعض الفضائيات"، مؤكدا انه "يجب التمييز بين التظاهر السلمي ومظاهر العنف واستخدام القوة" وان "العنف يقابل بالعنف".

المصدر: "لبنان الآن" + "روسيا اليوم"