شهر العسل في الزنزانة

متفرقات

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/580828/

أفسدت الشرطة عرس خطيبين، بولندية وباكستاني، حيث اعتقلتهما خلال مراسم عقد القران مباشرة للاشتباه بمحاولة عقد زواج صوري.

لم يصبح يوم عقد الزواج أسعد يوم في حياة "خطيبين" احداهما بولندية وثانيهما باكستاني، حيث اعتقلا خلال مراسم عقد القران مباشرة للاشتباه بمحاولة عقد زواج صوري.

وكتبت صحيفة "دايلي مايل" البريطانية يوم الاربعاء 14 مارس/آذار الجاري ان هيئة الهجرة البريطانية اعتقلت البولندية هيلينا بوخالسكا (20 عاما) والباكستاني آصف علي (31 عاما) اللذين حاولا عقد الزواج للمنفعة المتبادلة.

وقد تبين ان الباكستاني آصف علي كان يواجه احتمال الترحيل من بريطانيا الى وطنه لكونه مهاجرا غير شرعي. فقد دفع الرجل 2500 جنيه استرليني للمواطنة البولندية هيلينا بوخالسكا عن عقد زواج صوري معه، لتمكين نفسه من البقاء على الاراضي البريطانية كونه متزوجا من مواطنة أحد بلدان الاتحاد الاوروبي.

واقتاد رجال الامن "العرسان الجدد" من مبنى بلدية نورثامبتون وسط انكلترا والاصفاد في أيديهما. وحكمت محكمة نورثامبتون فيما بعد على "العروس" بالسجن 15 شهرا، بينما يواجه "العريس" حكما بالسجن عامين.

وحاول "العرسان" رفض الاتهامات الموجهة اليهما، حيث قالا انهما تعارفا في أحد النوادي الليلية في العام الماضي ووقعا في حب بعضهما البعض. الا انه تبين خلال جلسات الاستماع ان الباكستاني لا يعرف اسم المدينة التي أتت منها "عروسه" وحتى لا يستطيع كتابة اسمها هي بطريقة صائبة. أما البولندية فلم تعرف عن "عريسها" سوى انه شغوف بقيادة السيارة.

وعلاوة على ذلك، عثرت الشرطة في سيارة "العريس" غير المحظوظ على رسالة كانت موجهة الى حبيبته الحقيقية آنّا، جاء فيها: "أنا تزوجت هيلا بوخالسكا بسبب الوثائق ودفعت لها 2500 جنيه استرليني. أنا احبك آنّا كثيرا".