خبيرة روسية: الحل في سورية يجب أن يكون عبر الحوار

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/580744/

اعربت ناتاليا ناروتشنيتسكايا رئيسة صندوق دراسات الآفاق التاريخية في مقابلة مع قناة "روسيا اليوم" عن اعتقادها بأن روسيا ستبقى على موقفها من الازمة السورية، وهو الرهان على امكانية الحل عبر الجلوس إلى طاولة الحوار.

اجرت قناة "روسيا اليوم" مقابلة مع ناتاليا ناروتشنيتسكايا رئيسة صندوق دراسات الآفاق التاريخية. وقد جاء في المقابلة ما يلي:

بعد عام على الاحداث الجارية في سورية وما نتج عنها، هل تعتقدين ان هناك امكانيات لحل سلمي للازمة السورية؟

اعتقد انه يجب على جميع القوى محاولة إيجاد أرضية لحل سلمي للازمة السورية. وروسيا تراهن على ذلك تجنبا لتكرار السيناريو الليبي في سورية، لانه بالنسبة للشعب السوري سيناريو كهذا هو بمثابة كارثة،فنحن رأينا ما جرى في ليبيا من دمار، إضافة إلى أعداد القتلى والانقسام والاقتتال الداخلي وما الى ذلك. ولكن على ما يبدو فان هذه الفوضى مهمة لطرف يريد ان يسيطر على المنطقة وعلى ثرواتها، وبالطبع فان الغرب، وخصوصا الولايات المتحدة، يهتم بسورية، وذلك على خلفية القضية الايرانية، لان ايران اذا قامت باقفال مضيق هرمز، فان ذلك سيؤثر على مصالح الغرب، وخاصة في مجال استيراد النفط. ولذلك فان الموقف الروسي يقضي بالحوار بين جميع الاطراف في سورية لاسيما وان الرئيس السوري قدم تنازلات كبيرة في الدستور الجديد وهو مستعد للاصلاح، لذلك فان الحل الانسب هو الحوار للخروج من الازمة.

هل تقصدين بذلك ان العوامل الخارجية تلعب الدور الرئيسي في الازمة السورية؟

بالطبع في كل الثورات تلعب العوامل الخارجية دورا اساسيا، حتى الاحداث التي شهدتها روسيا في تسعينات القرن الماضي كانت نتاجا لعوامل خارجية. ولكن هذا لا يعني انه ليست هناك مشاكل وازمات في سورية، فنظام الحزب الواحد، وهو ما تم تعديله في الدستور الجديد، والسلطة منفتحة على كل الاصلاحات الممكنة. ولا يجب ان ننسى انه بعد كل ازمة وفي اي بلد كان هناك من يتربص للسيطرة على الثروات الموجودة، وتجربة الدول العربية التي شهدت ثورات لا تشجع نظرا للنتائج التي نلمسها.

روسيا استخدمت حق الفيتو مرتين في مجلس الامن الدولي خلال التصويت على مشروع القرار بشأن سورية. ومنذ عدة ايام توافقت روسيا مع وزراء الخارجية العرب في القاهرة على خمسة مبادئ للخروج من الازمة السورية، واهمها وقف العنف. كيف يمكن وقف العنف، والمعارضة ترفض الحوار مع السلطة، والسلطة تقول انها تواجه عصابات ارهابية؟ ما هو الدور الذي يمكن ان تقوم به روسيا؟

روسيا ستبقى على موقفها، وهو الرهان على امكانية الحل عبر الجلوس الى طاولة الحوار. وبالنسبة للمعارضة فاننا نرى انها لا تريد وقف استخدام السلاح، لانها تتسلح بالموقف الامريكي الداعي لرحيل النظام السوري. وهذا ما يؤثر على موقف المعارضة السورية ويمنعها من التفاوض، ولكن المعارضة الحقيقية التي تريد فعلا الاصلاح، ولا تريد ان يكون الشعب السوري حقلا للتجارب، فان هذه المعارضة سوف تدرك انه لا خيار غير التفاوض.

انطلاقا مما يجري في العالم العربي، هل تعتقدين ان بلادا عربية اخرى سيطالها ما يسمى بـ "الربيع العربي"؟

اعتقد ان اطماع الامبراطورية الامريكية لها حدود. وكل المحللين يرون ان الولايات المتحدة لن تكون القطب الوحيد في العالم. واعتقد ان الولايات المتحدة لن تستطيع لاحقا ان تحدد مكان احداث الثورات لان لديها الكثير من المعوقات، وابرزها افغانستان حيث لم يحكموا السيطرة، إلا على كابول. وكما تعرفون، تطلب الولايات المتحدة مساعدة روسيا لتأمين الإمدادات لجيوشها، وروسيا تقدم المساعدة. وهذا ما اعتبره سياسة صحيحة فليحارب الامريكيون ولتكن روسيا بعيدة عن الحروب، الوقت باعتقادي لم يعد لصالح الولايات المتحدة والمهم الان هو ايجاد مخرج للازمة السورية، لانها كلما طالت، كان من المستحيل وقف هذا العنف الدموي.

الأزمة اليمنية