الرباعية الدولية تدعو اسرائيل وفلسطين الى الحوار والامتناع عن الاستفزازات

أخبار العالم العربي

الرباعية الدولية تدعو اسرائيل وفلسطين الى الحوار والامتناع عن الاستفزازات
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/580644/

جاء في بيان صدر في اعقاب لقاء غير رسمي للجنة الرباعية للوسطاء الدوليين الخاصة بالتسوية الشرقاوسطية عقد بمقر الامم المتحدة بنيويورك ان اللجنة الرباعية تدعو اسرائيل والسلطة الفلسطينية الى الحوار والامتناع عن القيام بخطوات استفزازية.

جاء في بيان صدر في اعقاب لقاء غير رسمي للجنة الرباعية للوسطاء الدوليين الخاصة بالتسوية الشرقاوسطية عقد بمقر الامم المتحدة بنيويورك يوم الاثنين 12 مارس/آذار ان اللجنة الرباعية تدعو اسرائيل والسلطة الفلسطينية الى الحوار والامتناع عن القيام بخطوات استفزازية.

وقد شارك في اللقاء كل من بان كي مون الامين العام للامم المتحدة ووزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ونظيرته الامريكية هيلاري كلينتون، كما تمت اقامة جسر اتصال تلفزيوني بين اعضاء اللجنة الثلاثة والعضو الرابع كاثرين اشتون المفوضة العليا للشؤون الخارجية والامن في الاتحاد الاوروبي وتوني بلير المبعوث الخاص للرباعية.

وحسبما جاء في البيان، فقد قامت الرباعية بالنظر في الوضع بالشرق الاوسط واعربت عن القلق بشأن ازدياد التوتر في قطاع غزة وجنوب اسرائيل. واكدت اطراف الاجتماع تمسكها بالاهداف المشتركة، ورحبت بالجهود التي بذلتها الاردن منذ بداية شهر يناير/كانون الثاني من اجل التوصل الى اتفاق مع نهاية العام الحالي.

هذا ومن المقرر ان تعقد الرباعية اجتماعها التالي في ابريل/نيسان المقبل بالعاصمة الامريكية واشنطن.

لافروف يدعو الى تعاون أوثق بين الرباعية الدولية والجامعة العربية من اجل استئناف المفاوضات الفلسطينية الاسرائيلية

بدوره تطرق وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف خلال اجتماع مجلس الامن الدولي المكرس للوضع في الشرق الاوسط وشمال افريقيا يوم الاثنين الى موضوع استئناف المفاوضات المباشرة بين اسرائيل وفلسطين، وقال انه يجب ان "تبدأ اللجنة الرباعية الدولية العمل بانتظام وتركز جهودها على تهيئة الظروف لمواصلة الاتصالات الفلسطينية الاسرائيلية المباشرة من اجل بدء المفاوضات الكاملة الحجم". واضاف انه يجب ان "تتعاون الرباعية بشكل أوثق مع الهيئات المعنية للجامعة العربية".

وقال لافروف ان احداث "الربيع العربي" لا يجوز ان تتسبب باضعاف الاهتمام الذي يعار الى القضية الفلسطينية. واضاف: "نحن على قناعة بان خطر النزاعات في الشرق الاوسط وشمال افريقيا سيبقى قائما حتى يتم التوصل الى تسوية شرقاوسطية شاملة على الاساس القانوني المتوفر. وهذا هو واجب تاريخي بالنسبة الى المجتمع الدولي ومجلس الامن الدولي".

واعرب وزير الخارجية الروسي عن الاسف للنزعات التي ارتسمت في الفترة الاخيرة والتي لا تساهم في الاقتراب من التسوية، وذلك "من الناحية السياسية حيث تضع موضع الشك جوانب التسوية التي اكد عليها مرارا مجلس الامن الدولي واللجنة الرباعية واطراف النزاع ذاتها، ومن الناحية العملية، حيث يضيق النشاط الاستيطاني الاسرائيلي في الضفة الغربية المجال الضروري لتنفيذ الاتفاقات. كما يثير القلق الاخلال بالهدوء في قطاع غزة الذي اسفر عنه تبادل الضربات بين اسرائيل والقطاع، مما يؤدي الى معانات السكان المدنيين من الجانبين". واكد لافروف ان المجتمع الدولي يجب ان يكثف جهوده في هذه الظروف.

ورحب لافروف بمبادرة الاردن بهذا الشأن، علما بان هذا البلد كان قد نظم في يناير/كانون الثاني الماضي عددا من اللقاءات بين المفاوضين الفلسطينيين والاسرائيليين بالعاصمة الاردنية عمان.

وحسبما قال لافروف فان مبادرة السلام العربية لم تفقد آنيتها، وان تنفيذها بالكامل سيسمح بقيام دولة فلسطينية وضمان امن اسرائيل واحلال السلام والاستقرار في المنطقة. واشار الوزير الى ان "روسيا منفتحة على التعاون مع كافة الاعضاء المسؤولين في المجتمع الدولي من اجل تحقيق هذه الاهداف".

المصدر: وكالة "نوفوستي"، "ايتار - تاس"