الأوقاف المصرية تمنع تصوير مشهد فيلم في مسجد لأسباب دينية

متفرقات

الأوقاف المصرية تمنع تصوير مشهد فيلم في مسجد لأسباب دينية
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/580585/

فشل المخرج أحمد عبد الله في الحصول على تصريح رسمي يمكنه من تصوير مشهد من فيلمه "فرش وغطا" في مسجد السيدة نفيسة، اذ رفض مدير مكتب وزير الأوقاف المصري إعطاءه التصريح، معللاً رفضه بأن "التصوير في المساجد يخالف شرع الله."

فشل المخرج أحمد عبد الله في الحصول على تصريح رسمي يمكنه من تصوير مشهد من فيلمه "فرش وغطا" في مسجد السيدة نفيسة، اذ رفض مدير مكتب وزير الأوقاف المصري إعطاءه التصريح، معللاً رفضه بأن "التصوير في المساجد يخالف شرع الله."

وبحسب سيناريو الفيلم كان مقرراً ان يمضي البطل الممثل ياسر ياسين ليلة كاملة في المسجد.

من جانبه أعرب عبد الله وهو مخرج فيلمي "هليبوليس" و"ميكروفون" في لقاء مع صحيفة "الشروق" المصرية عن دهشته إزاء هذا الرفض، مشيراً الى ان ذلك يعد سابقة اذ ان الموافقة كانت تُمنح بشكل طبيعي وبدون إجراءات بيروقراطية.

وقد أصر مدير مكتب الوزير على موقفه حتى بعد ان جرت محاولة جماعية من قِبل الفنانين المشاركين بالعمل للتأكيد على ان المشهد "لا يخالف شرع الله ولا يعطل أداء الصلاة" لكن دون جدوى.

وكان فريق العمل قد حاول الحصول على الموافقة من خلال مفاوضات مع وزارة الأوقاف، حضرها نواب برلمانيون عن حزب "الحرية والعدالة" بمشاركة صامتة، دون ان تكلل هذه المحاولة أيضاً بالنجاح.

ويروي الفيلم قصة شاب يلعب دوره الممثل آسر ياسين، هرب من أحد السجون من بين الهاربين نتيجة للفلتان الأمني في 28 يناير/كانون الثاني 2011، حيث تتبع الكاميرا مصير البطل وتلتقط تحركاته في شوارع وأحياء القاهرة لا سيما الشعبية والقديمة.

ولا يزال القائمون على الفيلم يأملون بإقناع المسؤولين في وزارة الأوقاف كي تسمح لهم بتصوير المشهد المثير للجدل، اذ بدأت جهات معنية بالتحرك في هذا المسار منها نقابة السينمائيين و"جبهة الإبداع"، من المفترض ان تجمعهم لقاءات بشيخ الأزهر ووزير الأوقاف بمشاركة أعضاء في مجلس الشعب أعلنوا تضامنهم مع فريق العمل.

كما يأمل فريق العمل بأن يتسنى لهم تصوير المشهد في مسجد السيدة نفيسة، الذي تشير الدلائل الى انه قد يتم تصويره كآخر مشهد في الفيلم، الذي يستغرق العمل به شهران كاملان.

ودفع موقف مدير مكتب وزير الأوقاف المصري البعض الى التساؤل، "اذا كان التصوير في المساجد يخالف شرع الله .. فكيف يسمح علماء الإسلام بتصوير حلقات دينية وخطب الجمعة في المساجد ؟"