صواريخ واقمار صناعية متطورة تستكمل بها إسرائيل شبكة دفاعها الجوي

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/58058/

أفاد مسؤولون إسرائيليون يوم الاثنين 15 نوفمبر/ تشرين الثاني ان شبكة الدفاع الجوي الاسرائيلية متعددة المراحل ستكتمل بحلول عام 2015 وستضم صواريخ اعتراضية متوسطة المدى وأقمارا صناعية تدمر الصواريخ بعيدة المدى في الفضاء.

أفاد مسؤولون إسرائيليون يوم الاثنين 15 نوفمبر/ تشرين الثاني ان شبكة الدفاع الجوي الاسرائيلية متعددة المراحل ستكتمل بحلول عام 2015 وستضم صواريخ اعتراضية متوسطة المدى وأقمارا صناعية تدمر الصواريخ بعيدة المدى في الفضاء.
وأكد الكولونيل تسفيكا حايموفيتش من السلاح الجوي الاسرائيلي انه في غضون السنوات الخمس المقبلة ستكون هذه الشبكة موجودة على ارض الواقع، مضيفا ان نظام "دافيدز سلينج" للصواريخ الاعتراضية، الذي طورته إسرائيل عن منظومة القبة الحديدية التي تسقط صواريخ يبلغ مداها ما بين 5 و70 كليومترا، سوف يكون جاهزا بحلول عام 2013.
هذا ويتزامن جدول الانتاج الذي كشف عنه في معرض للفضاء ترعاه الحكومة في القدس مع تقييم اسرائيل للموعد الذي قد تتمكن فيه ايران من تطوير سلاح نووي.
وتشمل المرحلة التالية من الدرع الصاروخي الاسرائيلي نظام "أرو" الذي يعمل منذ 10 سنوات والمصمم للتصدي للصواريخ الايرانية والسورية على ارتفاعات عالية.
من جانبه قال يواف تورجيمان من شركة الصناعات الجوية الاسرائيلية ان مدى صاروخ "أرو 3" المطور، يصل الى خارج الغلاف الجوي.
وأشار تورجيمان انه في حال اعتراضه لصاروخ نووي فان ذلك لن يؤدي الى تساقط حطام سام بل سيحترق قبل دخوله المجال الجوي.
وأضاف تورجيمان ان هذه الصواريخ حتى وان اخطأت فان الخطر سيكون بعيدا بما يكفل محاولة اعتراضه ثانية وبعيدا عن الحدود الإسرائيلية، مشددا على جاهزية هذه الصواريخ بين عامي 2014 و 2015، متوقعا ان تجري في عام 2011 اول تجربة حية لهذه الصواريخ.
وتتراوح التكلفة المتوقعة لكل صاروخ اعتراض بين مليونين و3 ملايين دولار.
هذا ويشير مصمموا الدرع الصاروخي الذي من الممكن ربطه عند الحاجة بنظم اعتراض أمريكية، مثل نظام "اجيس"، الى ان اسرائيل تدرس وضعا دفاعيا أكثر إحكاما.
المصدر: وكالة "رويترز" للأنباء

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية