الاوضاع السورية ستكون أحد محاور النقاش الرئيسية في مجلس الامن الدولي

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/580538/

 يصل الى نيويورك يوم 11 مارس/آذار، وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف لحضور مناقشات مجلس الامن الدولي، التي تبدأ يوم الاثنين بمشاركة وزراء خارجية كل من الولايات المتحدة الامريكية وبريطانيا وفرنسا. وستخصص الجلسة لمناقشة الاوضاع في الشرق الاوسط وشمال افريقيا.

 يصل الى نيويورك يوم 11 مارس/آذار، وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف لحضور مناقشات مجلس الامن الدولي، التي تبدأ يوم الاثنين بمشاركة وزراء خارجية كل من الولايات المتحدة الامريكية وبريطانيا وفرنسا. وستخصص الجلسة لمناقشة الاوضاع في الشرق الاوسط وشمال افريقيا.

ومن المنتظر أن تكون الاوضاع في سورية أحد المواضيع المركزية التي ستناقش في هذا الاجتماع. وكانت روسيا وجامعة الدول العربية اتفقتا خلال اللقاء الذي عقد في القاهرة يوم 10 مارس/آذار، على موقف موحد من خمس نقاط حول الاوضاع السورية. وقال لافروف إن الاتفاق يتضمن وقف اعمال العنف من أي طرف كان، وتشكيل آلية مستقلة للمراقبة، ومنع أي تدخل خارجي، والسماح بوصول المساعدات الانسانية الى كافة السوريين ودعم مهمة كوفي عنان المبعوث الخاص للامم المتحدة وجامعة الدول العربية الرامية الى بدء الحوار بين الحكومة وكافة اطراف المعارضة.

كما سيناقش الاجتماع الاوضاع في بقية بلدان المنطقة التي تجري فيها تحولات يطلق عليها "الربيع العربي".

وقبل ساعة من بداية هذا الاجتماع في مجلس الامن الدولي، ستجرى في مقر الامم المتحدة مشاورات لـ "الرباعية" الدولية (هيئة الامم المتحدة، والاتحاد الاوروبي، وروسيا، والولايات المتحدة) على مستوى الوزراء وبمشاركة بان كي مون الأمين العام للأمم المتحدة. وسوف تنضم كاثرين اشتون المفوضة العليا للسياسة الخارجية والامن في الاتحاد الاوروبي إلى المشاورات عبر الشبكة الالكترونية وكذلك توني بلير الممثل الخاص لـ"الرباعية".

وكانت روسيا قد اقترحت تنظيم هذا اللقاء في شهر يناير/ كانون الثاني من السنة الحالية. وترى موسكو أنه مضى حوالي نصف عام على اخر اجتماع لـ"الرباعية" وخلال هذه الفترة برزت العديد من القضايا التي تحتاج إلى دراسة لتقييم الاوضاع السارية في التسوية الفلسطينية الاسرائيلية، وما تم إنجازه بعد لقاء وزراء "الرباعية" في 23 سبتمبر/ايلول 2011 . مع العلم إن "الرباعية" بذلت جهودا كبيرة خلال الاشهر الاخيرة من اجل استئناف الحوار الفلسطيني الاسرائيلي.

هذا وسيلتقي لافروف يوم الاثنين بان كي مون في نيويورك.

المصدر: وكالة "ايتار - تاس" للانباء