تعيين قائد جديد لجهاز الاستخبارات العسكرية الباكستانية.. فرصة لتحسين العلاقات مع أمريكا؟

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/580519/

عين رئيس الوزراء الباكستاني يوسف رضا جيلاني قائد الفيلق الخامس في الجيش الباكستاني الفريق ظهير الإسلام رئيسا جديدا لجهاز الاستخبارات العسكرية بدلا من الفريق أحمد شجاع باشا الذي شغل المنصب منذ العام 2008. ويرى مراقبون أن هذه الخطوة ستتيح على الأرجح فرصة لتحسين العلاقات بين واشنطن وإسلام آباد بعد أشهر من التوتر.

عين رئيس الوزراء الباكستاني يوسف رضا جيلاني قائد الفيلق الخامس في الجيش الباكستاني الفريق ظهير الإسلام رئيسا جديدا لجهاز الاستخبارات العسكرية بدلا من الفريق أحمد شجاع باشا الذي شغل المنصب منذ العام 2008. ويرى مراقبون أن هذه الخطوة ستتيح على الأرجح فرصة لتحسين العلاقات بين واشنطن وإسلام آباد بعد أشهر من التوتر.

كان الجنرال ظهير الإسلام شاهدا على أصعب الفترات التي مرت على العلاقات الباكستانية ـ الأمريكية بداية بملف اعتقال وترحيل عملاء للاستخبارات الأمريكية وبلاك ووتر من باكستان، ومرورا بعملية تصفية بن لادن ونهاية بتعليق خط الإمدادات الأجنبية إلى أفغانستان.

خطوة تعيين الجنرال ظهير الإسلام الذي كان يترأس أهم فيلق في الجيش الباكستاني، وهو الفيلق الخامس المرابط في كراتشي، جاءت من حكومة جيلاني في محاولة لتلطيف الأجواء المتوترة مع واشنطن، ولكن هذا التغيير في قيادة الهرم الاستخباراتي قد لا يعني تحسينا مباشرا في هذه العلاقة خاصة وأن الجهاز يخوض معركة ساخنة مع المؤسسة القضائية في عدة ملفات قديمة وجديدة.

المزيد في التقرير المصور.