آموس: طلبت من دمشق السماح بوصول المساعدات الانسانية الى المتضررين في سورية بدون عراقيل

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/580422/

أعلنت فاليري آموس مسؤولة الشؤون الانسانية في الامم المتحدة انها طلبت السماح لوصول المساعدات الانسانية الى المتضررين من الاضطرابات في سورية بدون عراقيل لكن حكومة الرئيس بشار الاسد لم تسمح بعد بذلك.

 

أعلنت فاليري آموس مسؤولة الشؤون الانسانية في الامم المتحدة انها طلبت السماح لوصول المساعدات الانسانية الى المتضررين من الاضطرابات في سورية بدون عراقيل، لكن حكومة الرئيس بشار الاسد لم تسمح بعد بذلك.

وقالت آموس في مؤتمر صحفي في انقرة يوم الجمعة 9 مارس/آذار: "طلبت الحكومة السورية مزيدا من الوقت لدراسة الاتفاق الذي عرضته عليهم. ومن المهم جدا في نظري ان نحصل على حق الوصول بدون عراقيل، مضيفة "لكن الحكومة وافقت على تقييم محدود تقوم به وكالات الامم المتحدة والسلطات السورية، من شأنه أن يعطينا مزيدا من المعلومات عما يحدث في البلاد"، بحسب وكالة "رويترز".

وتحدثت آموس في المؤتمر الصحفي عن الصدمة التي اصابتها عندما زارت يوم الثلاثاء حي بابا عمرو في حمص أحد معاقل المعارضة السورية المسلحة.

وقالت "صدمت بما شاهدته، فقد دمر هذا الجزء من حمص تماما ولم يبق احد هناك. من رأيتهم هناك كانوا ينتشلون أمتعتهم... من المهم معرفة ما حل بهؤلاء الناس".

وقالت "ما زلنا بحاجة الى المزيد من التواصل المستمر الذي سيمكننا من الحصول على مزيد من المعلومات عما يحدث".

وذكرت وزارة الخارجية التركية ان آموس زارت في وقت سابق من يوم الجمعة مخيما للاجئين السوريين في تركيا، في حين عبر حوالي 250 شخصا اخرين بينهم ضابطان الحدود فرارا من الصراع الدائر بسورية.

وفي انقرة اجتمعت آموس بوزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو الذي سيستضيف اجتماع وزراء خارجية مجموعة "أصدقاء سورية" التي تضم دولا غربية وعربية خلال الاسابيع القادمة لمناقشة الازمة في سورية.

محلل سوري: انخفاض منسوب العمل العسكري بعد تطهير حمص

وفي حديث لقناة "روسيا اليوم" من دمشق أشار المحلل السياسي أحمد الحاج علي إلى أن منسوب العمل الأمني العسكري قد انخفض بدرجة كبيرة بعد تطهير حمص من العصابات الإرهابية، ولم يتبق هناك إلا بعض القناصة ومسلحون منفردون. ونفى الحاج علي وجود أية أزمة إنسانية في سورية، مشددا على أن بلاده لا تحتاج إلى مساعدات.

الأزمة اليمنية