وزير الخارجية الايراني واثق بآفاق التعاون الاقتصادي مع طاجيكستان

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/580403/

وصف على أكبر صالحي وزير الخارجية الايراني الذي وصل يوم 6 مارس /آذار الى دوشنبه بزيارة تستغرق 3 ايام المحادثات التي أجراها مع الرئيس الطاجيكي امام على رحمن بانها محادثات بناءة جرت في جو من التفاهم .

وصف على أكبر صالحي وزير الخارجية الايراني الذي وصل يوم 6 مارس /آذار الى دوشنبه بزيارة تستغرق 3 ايام المحادثات التي أجراها مع الرئيس الطاجيكي امام على رحمن بانها محادثات بناءة جرت في جو من التفاهم. وقال صالحي يوم 9 مارس/آذار في اعقاب لقائه بالصحفيين: "تصدرت اجندة المحادثات  مسائل العلاقات الثنائية. وانني متفائل ازاء آفاق التعاون الاقتصادي بين بلدينا".

واضاف صالحي قائلا:" ينفذ  بنجاح المشروع المشترك لإنشاء محطة "سانغتودا" الكهرمائية التي تبلغ قدرتها 220 ميغاواط والتي تشكل حصة الرأسمال الايراني فيها ثلثي سعرها الاجمالي. وبحسب قوله فان اللقاء  تناول امكانية إنشاء محطة اخرى من هذا النوع في بلدة عين تبلغ قدرتها 340 ميغاواط، ويتم الآن بحث تفاصيل المشروع وسعره.

ولفت الوزير الايراني الى تنامي التبادل السلعي بين البلدين الذي زاد العام الماضي على 200 مليون دولار، لكن الجانبين يعتبران ان هذا المؤشرلا يعكس امكانات البلدين .

وصرح ناطق باسم الرئيس الطاجيكي لمراسل وكالة "إيتار – تاس" الروسية للانباء ان الجانبين تطرقا ايضا الى مسائل الامن الاقليمي. وتم التأكيد على ان طاجيكستان تتخذ موقفا مبدئيا يدعو الى ايجاد حل سياسي ودبلوماسي للنزاع دفاعا عن حق ايران السيادي بالاستخدام السلمي للذرة .

.

وتناول اللقاء ايضا مسائل الاحتفال بعيد نوروز ومؤتمر" التعاون الاقتصادي الاقليمي الخاص بافغانستان" المزمع عقده في اواخر شهر مارس/آذار.

يذكر ان الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد ينوي المشاركة في الاحتفالات بعيد نوروز (يوم 21 مارس/آذار) وسيقوم يوم 25 مارس/آذار بزيارة عمل لطاجيكستان  .

وقد اجرى علي اكبر صالحي خلال زيارته لطاجيكستان محادثات مع زميله همراخان ظريفي وغيره من المسؤولين الطاجيكيين.

المصدر: وكالة " إيتار – تاس" الروسية للانباء.

فيسبوك 12مليون