وزارة الطاقة الامريكية : لا داعي للعودة الى التجارب النووية

أخبار العالم

وزارة الطاقة الامريكية : لا داعي للعودة الى التجارب النووية
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/580397/

ترى الولايات المتحدة انه لا داعي للعودة الى التجارب النووية. أكد ذلك توماس داغوستينو نائب وزير الطاقة الامريكي في تصريح صحفي يوم 9 مارس/آذار. ويتولى داغوستينو ايضا ادارة الامن النووي لدى وزارة الطاقة الامريكية.

ترى الولايات المتحدة انه لا داعي للعودة الى التجارب النووية. أكد ذلك توماس داغوستينو نائب وزير الطاقة الامريكي في تصريح صحفي يوم 9 مارس/آذار. ويتولى داغوستينو ايضا منصب مدير ادارة الامن النووي لدى وزارة الطاقة الامريكية.

وقال داغوستينو:" انا واثق من انه ليست هناك ضرورة لاجراء التجارب النووية، علما ان قدرة الكومبيوترات على تمثيل انفجارات نووية تعتبر متطورة جدا". جاء ذلك ردا على سؤال لصحفيين عما اذا كانت هناك ضرورة للعودة الى اجراء التجارب النووية بغض النظرعن  تطور اجهزة الكومبيوتر  المستخدمة  لفحص الجاهزية القتالية لقوات الردع الاستراتيجي الامريكي.

يذكر ان الولايات المتحدة اوقفت التجارب النووية البرية في العام 1963. وفرضت واشنطن في العام 1992  حظرا على  اجراء تجارب نووية  تحت الارض.

واعلنت ادارة اوبوما منذ توليها الحكم في البيت الابيض أنها ستصر على أن يصادق الكونغرس على معاهدة الحظر الشامل للتجارب النووية.  لكن خبراء يعتبرون ان مستقل  حل هذه المهمة غامض إلى حد الآن، علما ان الادارة الحالية لم تقم بعد بمحاولات لاحالة المعاهدة مرة اخرى  الى الكونغرس الامريكي للنظر فيها.

وكانت ادارة بيل كلينتون قد  احالت المعاهدة الى الكونغرس في العام 1999 . لكن اعضاء الكونغرس عارضوا آنذاك المصادقة عليها. ولم يحاول الرئيس الامريكي السابق جورج بوش اقناع الكونغرس باعادة النظر في قراره.

ومن اجل ان يسري مفعول المعاهدة، يجب ان تشارك فيها كل البلدان التي تمتلك أسلحة نووية او امكانيات تصنيعها. وقامت المنظمة الدولية للطاقة الذرية باعداد قائمة بتلك البلدان تضم 44 بلدا. وصادقت 32 دولة بما فيها روسيا وبريطانيا وفرنسا على المعاهدة إلى حد الآن. وقامت 9 دول بما فيها اسرائيل والصين والولايات المتحدة يتوقيعها دون المصادقة عليها برلمانيا، ناهيك عن باكستان والهند وكوريا الشمالية التي لم توقع المعاهدة.

المصدر: وكالة "إيتار – تاس" الروسية للانباء