توقيع اتفاقية لتعزيز التعاون بين جورجيا والناتو

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/580321/

افادت قناة "روستافي – 2 " الجورجية، يوم 8 مارس/آذار انه تم في بروكسل التوقيع على اتفاقية لتعزيز التعاون بين جورجيا وحلف الناتو. وحسب معلومات القناة فان الاتفاقية تتضمن مجابهة المخاطر والتهديدات الجديدة سوية. المقصود ضمان مواجهة مخاطر القرصنة الالكترونية والدفاع.

افادت قناة "روستافي – 2 " الجورجية، يوم 8 مارس/ آذار انه تم في بروكسل التوقيع على اتفاقية لتعزيز التعاون بين جورجيا وحلف الناتو. وحسب معلومات القناة فان الاتفاقية تتضمن مجابهة المخاطر والتهديدات الجديدة سوية، بمعنى ضمان مواجهة مخاطر القرصنة الالكترونية والدفاع.

واعلن جيورجي بوكيريا سكرتير مجلس الامن القومي الجورجي للصحفيين، انه تمت خلال الاجتماع مناقشة التهديدات في مجال الامن التي تواجه المنطقة وحلف الناتو ايضا. وقال: "تحتل مسألة تعزيز القوات المسلحة الجورجية ومنظومة امن الحلف موقعا خاصا فيها".

وفي موسكو يعتقدون إن توسيع الناتو على حساب دول الاتحاد السوفيتي السابق، وبالاخص جورجيا، لن يساعد على تحسين امن المنطقة. وحسب قول نيقولاي بورديوجا سكرتير عام منظمة معاهدة الامن الجماعي، إن الكلام عن انضمام جورجيا الى الناتو يدور منذ سنوات، كما حدث مع اوكرانيا. واشار بورديوجا الى أن توسيع الناتو " ليس ذلك الطريق الذي يجب أن يسلك".

ويناقش الخبراء ووسائل الاعلام موضوع امكانية نشر عناصر منظومة الدرع الصاروخية الامريكية في جورجيا. ففي السنة الماضية بعث عدد من اعضاء الكونغرس الجمهوريين الى روبرت غيتس وزير الدفاع برسالة تتضمن اقتراحا بنشر رادار منظومة الدرع الصاروخية في جورجيا وليس في تركيا، كما اتفق عليه سابقا. وتملك الولايات المتحدة الامريكية حاليا منطقتين استراتيجيتين لمنظومة الدرع الصاروخية على اراضيها في الاسكا وكاليفورنيا. اما روسيا فلديها موقع واحد في مقاطعة موسكو. وتنوي الولايات المتحدة حاليا تكوين موقع ثالث في اوروبا. وهذا عمليا يعني انشاء منظومة درع صاروخية عالمية، يمكن أن تغير موازين القوى في العالم.

إن خطط الولايات المتحدة الامريكية لإنشاء منظومة درع صاروخية، بوسعها حماية اراضيها من هجمات الصواريخ الباليستية، هي احدى المشاكل الرئيسية في العلاقات الروسية – الامريكية. فلقد اعلن ممثلو الادارة الامريكية مرات عديدة إن منظومة الدرع الصاروخية ليست موجهة ضد روسيا وضد قدراتها الاستراتيجية، وإن التعاون في مجال الدرع الصاروخية سيكون مفيدا للولايات المتحدة والناتو وروسيا ايضا. أما الجانب الروسي فيريد أن تكون ضمانات عدم توجيه منظومة الدرع الصاروخية ضد روسيا مثبة على الورق.