أثينا بين الإفلاس ودائني القطاع الخاص

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/580300/

يحوم شبح الإفلاس حول اليونان مجددا في الثامن من مارس/ آذار، وهو الموعد الأخير لتوصل أثينا مع حملة سنداتها السيادية من مستثمري القطاع الخاص إلى اتفاق لاستبدال تلك السندات بأخرى أخف وطأة على اليونان وأقل فائدة للمستثمرين.

يحوم شبح الإفلاس حول اليونان مجددا في الثامن من مارس/ آذار، وهو الموعد الأخير لتوصل أثينا مع حملة سنداتها السيادية من مستثمري القطاع الخاص إلى اتفاق لاستبدال تلك السندات بأخرى أخف وطأة على اليونان وأقل فائدة للمستثمرين.

وستخفض عملية الاستبدال ديون أثينا، وتجعلها متوافقة مع شروط خطة الإنقاذ الأوروبية، ولكن المشكلة الآن تكمن في مدى امتثال الدائنين للاستبدال. فقد تضطر أثينا عبر قوانين ملزمة اقرتها مؤخرا إلى إجبار الدائنين على الاستبدال، ما قد تعتبره وكالات التصنيف الائتماني إفلاسا، يرى محللون أن أثاره المدمرة لن تقتصر على اليونان وحدها.

التفاصيل في التقرير المصور

توتير RTarabic