راسموسن يدعو روسيا لتعزيز التعاون في الدفاع الصاروخي وأفغانستان

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/58029/

دعا الأمين العام لحلف الناتو أندرس فوغ راسموسن إلى المزيد من التعاون في مجال الدفاع الصاروخي وأفغانستان، مشيرا إلى أن التعاون بين روسيا والناتو بشأن الدفاع الصاروخي سيعني على الأرجح إقامة درعين صاروخيتين متعاونتين وليس نصب درع موحدة.

أكد الأمين العام لحلف الناتو أندرس فوغ راسموسن أهمية القمة المقبلة لحلف الناتو التي ستعقد يومي 19 و20 من الشهر الجاري ويجتمع في إطارها مجلس روسيا - الناتو بحضور الرئيس الروسي دميتري مدفيديف.

ووصف راسموسن القمة المقبلة بأنها ستكون أحد أهم القمم في تاريخ لقاءات الناتو، لأن الحلف سيستثمر في أهم مقدراته من أجل السلم وسيركز جهده في مجال الاستراتيجية والتكتيك، بالإضافة إلى أن الناتو سيصل إلى حلفائه في كل القارات والتنظيمات وسيرشد عمله على كل الأصعدة.

وتوقف راسموسن بشكل خاص لدى بند الاستراتيجية الجديدة للحلف في مجال الدفاع الصاروخي، مؤكدا أن الأطلسي سيفتح صفحة جديدة مع روسيا.

وقال الأمين العام للناتو "سنضع بداية جديدة لعلاقتنا مع روسيا.. وأنا مقتنع أن روسيا تقاسمنا وجهات النظر بأن الوقت قد حان لوقف القلق المتبادل والعمل المشترك وسنفعل ذلك. آمل أن نبدأ التعاون في مجال الدفاع الصاروخي وهذا سيكون قرارا واعدا يساعد في بناء الثقة وسيؤثر إيجابا على الأمن الاوروبي ..  سنتفق بشأن تقييم تهديدات القرن الـ 21.. وستكون هذه المرة الأولى التي سنتوصل فيها إلى تقييم مشترك وسنعزز تعاوننا بشأن أفغانستان ومكافحة الإرهاب والقرصنة".

وأشار راسموسن إلى أن التعاون بين روسيا والناتو في مجال الدفاع الصاروخي سيعني على الأرجح إقامة درعين صاروخيتين متعاونتين وليس نصب درع موحدة.

وفي موضوع أفغانستان قال المسؤول الدولي إن قمة لشبونة قد تبحث إمكانية توسيع نطاق نقل شحنات الناتو غير العسكرية عبر الأراضي الروسية إلى ومن أفغانستان.

من جهة أخرى أكد الأمين العام للناتو أن الحلف لن يتخلى عن أسلحته النووية طالما تبقى هناك أسلحة نووية في العالم، قائلا إن "الردع سيبقى العنصر المركزي لاستراتيجيتنا".

وفيما يتعلق بتوسيع حلف شمال الأطلسي قال أندرس فوغ راسموسن إن روسيا استفادت من هذه العملية لأنها حصلت للمرة الأولى في تاريخها على جيران مستقرين على طول حدودها الغربية.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)