بعد لقاء المعلم أموس تدخل حي بابا عمرو بحمص

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/580259/

نقلت وكالة الأنباء "أسوشييتد برس" عن رئيس لجنة الطوارئ في الهلال الأحمر السوري خالد سوسي أن نائبة الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية فاليري أموس دخلت حي بابا عمرو بمدينة حمص يوم 7 مارس/آذار. وكانت اموس قد التقت في وقت سابق من اليوم في دمشق مع وزير الخارجية السوري وليد المعلم. وأكد المعلم لأموس التزام الحكومة السورية بالتعاون مع البعثة الأممية.

نقلت وكالة الأنباء "أسوشييتد برس" عن رئيس لجنة الطوارئ في الهلال الأحمر السوري خالد سوسي أن نائبة الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية فاليري أموس دخلت حي بابا عمرو بمدينة حمص يوم 7 مارس/آذار.

وكانت القوات الحكومية السورية قد أغلقت حي بابا عمرو بعد إحكام السيطرة عليه في 1 مارس/آذار عقب محاصرته التي استمرت زهاء شهر.

وفي وقت سابق من اليوم التقت أموس في دمشق مع وزير الخارجية السوري وليد المعلم. وأكد المعلم لأموس التزام الحكومة السورية بالتعاون مع البعثة الأممية في إطار احترام سيادة واستقلال سورية.

من جهتها قالت أموس إن الهدف من زيارتها هو تقييم الأوضاع الإنسانية في سورية للنظر فيما يمكن القيام به لتلبية الاحتياجات الأساسية للمواطنين.

وشددت اموس على احترام سيادة سورية ورفض استخدام البعد الإنساني لأغراض سياسية، مؤكدة رفضها محاولات الترويج لفكرة الممرات الإنسانية والمناطق العازلة.

هذا وقال متحدث باسم اللجنة الدولية للصليب الأحمر إن معظم سكان بابا عمرو فروا إلى المناطق المجاورة، مؤكدا أن فريقا من الهلال الأحمر السوري قام بجولة في الحي.

محلل سوري: ما رأته أموس في سورية مختلف عما كان يروى لها

وفي حديث لقناة "روسيا اليوم" من دمشق قال أستاذ العلاقات الدولية في جامعة دمشق بسام أبو عبد الله إن الوضع الذي رأته أموس في سورية كان مختلفا عما كان يروى لها. وشدد أبو عبد الله أن سورية "ليست دولة منكوبة إنسانيا" وهي لا تحتاج إلى مساعدات إنسانية. وأرجع تدهور الأوضاع الإنسانية في بعض المدن السورية إلى نشاط المسلحين.