الافراج عن رجال المعارضة في روسيا وتقديمهم الى المحاكم

أخبار روسيا

الافراج عن رجال المعارضة في روسيا وتقديمهم الى المحاكم
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/580130/

افرجت السلطات الروسية عن جميع رجال المعارضة الذين اعتقلوا بموسكو في 5 آذار/مارس بسبب مشاركتهم في مظاهرة احتجاج غير مرخص بها، وسيمثلون امام المحاكم في 15 من الشهر الحالي.

افرجت السلطات الروسية عن جميع رجال المعارضة الذين اعتقلوا بموسكو في 5 آذار/مارس بسبب مشاركتهم في مظاهرة احتجاج غير مرخص بها، وسيمثلون امام المحاكم في 15 من الشهر الحالي.

وستنظر المحكمة في قضية المعارض الليبرالي الكسي نافالني في 15 مارس/ آذار، الذي احتجز بتهمة خرق النظام بعد عقد اجتماع في ساحة بوشكينسكايا بموسكو. كما ستنظر المحكمة في نفس اليوم في قضية ادوارد ليمونوف زعيم حركة "روسيا الاخرى" القومية – البلشفية الراديكالية الذي احتجز في ساحة لوبيانسكايا لمشاركته في مظاهرة غير مرخص بها. وكانت الشرطة قد اعتقلت في 5 مارس/ آذار (حسب المعطيات الرسمية) 250 شخصا  بعد انتهاء الاجتماع في ساحة بوشكينسكايا الذي عقد تحت شعار "من اجل انتخابات نزيهة " بموافقة السلطات. لكن عددا من الاشخاص توجهوا بعد الاجتماع الى شارع تفيرسكايا في مظاهرة غير مرخص بها وقاموا بأفعال استفزازية ولم ينصاعوا الى طلب رجال الشرطة بالتفرق. واضطر رجال الامن الى احتجاز عدد منهم وبينهم الكسي نوفالني صاحب مدونة في الانترنت وسيرغي اودالتسوف منسق " الجبهة اليسارية".

وذكرت مصادر وزارة الداخلية الروسية ان رجال الشرطة حذروا المخالفين بعد انتهاء الاجتماع في ساحة بوشكينسكايا من القيام بمسيرة في شارع تفيرسكايا. لكن بضع عشرات من الاشخاص رفضوا الانصياع الى التحذير وابدوا مقاومة لرجال الشرطة وحاولوا ايقاف حركة السير.

وفي مساء يوم الاثنين احتجز رجال الشرطة عشرات الاشخاص من المشاركين في اجتماع عقده ممثلو قوة معارضة اخرى عند مبنى لجنة الانتخابات المركزية بموسكو. وتم اعتقالهم وبينهم ادوارد ليمونوف زعيم القوميين – البلاشفة. وحسب معطيات الشرطة فان عدد المشاركين في اجتماعات الاحتجاج التي جرت تحت شعار "من اجل انتخابات نزيهة " بلغ حوالي 14 ألف شخص. وقد تم الافراج عن جميع الموقوفين في صباح يوم 6 مارس/ آذار بعد بعد القيام بالمعاملات الاجرائية اللازمة.

اللجنة التحضيرية للاجتماعات لم تدعو الناس الى القيام بتحركات خارج اطارها

أعلن سيرغي بارخومينكو عضو اللجنة التحضيرية للاجتماعات الاحتجاجية تحت شعار " من اجل انتخابات نزيهة"، ان اللجنة لم تدعو الناس في العشية الى البقاء في المكان بعد انتهاء الاجتماع في ساحة بوشكينسكايا، مؤكدا ان الاجتماع عقد هناك في اطار القانون. وأعرب عن اعتقاده بان احتجاز الاشخاص في ساحة بوشكينسكايا لا يعتبر قانونيا لأن الساحة مفتوحة ولا يحتاج المواطنون الى شراء تذكرة من اجل دخولها وبوسع اي شخص التواجد هناك، حسب قوله.

اما ايليا بونوماريوف النائب في مجلس الدوما عن حزب " روسيا العادلة" فقد ذكر في مدونته "لقد اخذ حشد من الاشخاص يردد بعد الاجتماع عدة مرات " لن ننصرف" وطالبوا بمقابلة نواب البرلمان. وأوضح بونوماريوف بانه كان يمكن بهذه الوسيلة فقط  تجنب الاستفزازت وانتهاك القانون. لكن فلاديمير ريجكوف (الرئيس المناوب لحزب " حرية الشعب" غير المسجل رسميا) اجابني على الفور بقوله " انني سأنتهك قرار اللجنة التحضيرية".

الاجتماعات ستتواصل بموسكو

أعلن بوريس نيمتسوف الرئيس المناوب لحزب "حرية الشعب" غير المسجل رسميا "سنواصل نضالنا السلمي من اجل انتخابات برلمانية ورئاسية نزيهة". وأضاف: "نحن نعتزم القيام بمسيرة احتجاج في 10 مارس/آذار في شارع نوفي اربات بموسكو. ولم نتوصل بعد الى اتفاق بهذا الشأن مع سلطات موسكو، لكن المفاوضات مستمرة كالعادة".

بينما قال سيرغي بارخومينكو عضو اللجنة التحضيرية لاجتماعات "من أجل انتخابات نزيهة " في حديث مع ايتار – تاس " إنه من المقرر ان تجري اليوم المباحثات مع بلدية موسكو حول مكان اجراء المسيرة في 10 مارس/ آذار".

وكانت المعارضة قد رفضت قبل ذلك اجراء  اجتماعات في  يومي 8 و9 مارس/آذار، وقررت التركيز على اجراء المسيرة في 10 مارس/آذار.

المصدر: وكالات