وزير جزائري: العلاقات بين الجزائر وليبيا طبيعية

أخبار العالم

وزير جزائري: العلاقات بين الجزائر وليبيا طبيعية
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/580108/

أكد وزير الخارجية الجزائري مراد مدلسي أن العلاقات بين الجزائر وليبيا طبيعية وليست بحاجة إلى تطبيع. أدلى الوزير الجزائري بهذا التصريح في طرابلس يوم 5 مارس/اذار، في مستهل زيارته الى ليبيا التي تعد الأولى لمسؤول جزائري رفيع منذ سقوط نظام الزعيم الليبي الراحل العقيد معمر القذافي.

أكد وزير الخارجية الجزائري مراد مدلسي أن العلاقات بين الجزائر وليبيا طبيعية وليست بحاجة إلى تطبيع. أدلى الوزير الجزائري بهذا التصريح في طرابلس يوم 5 مارس/اذار، في مستهل زيارته الى ليبيا التي تعد الأولى لمسؤول جزائري رفيع منذ سقوط نظام الزعيم الليبي الراحل العقيد معمر القذافي.

وتناولت المباحثات بين مدلسي ونظيره الليبي عاشور بن خيال آفاق العلاقات الثنائية، بالاضافة إلى الاجراءات الأمنية على الحدود بين البلدين. وفي اشارة جديدة الى سعي البلدين نحو ازالة حدة التوتر التي شابت العلاقات الثنائية على خلفية قرار الجزائر منح اللجوء الى عائلة القذافي، أكد بن خيال حرص ليبيا على تطوير علاقاتها مع الجزائر في كافة المجالات، مضيفا ان زيارة مدلسي تأتي للتأكيد على الرغبة في فتح صفحة جديدة يسودها التفاهم والاخوة وحسن الجوار، حسبما نقلت وكاللة الانباء الليبية.

من جهته، أكد الوزير الجزائري امام الصحفيين أن هذه الزيارة هي بداية "مرحلة تندرج ضمن سلسلة من الزيارات التي ستجرى بين البلدين".

وعقد مدلسي لقاء مع رئيس المجلس الانتقالي مصطفى عبد الجليل لمناقشة قضايا الامن والاتفاقيات القضائية المبرمة بين البلدين والتأكيد على ضرورة تفعيل هذه الاتفاقيات. وقال عبد الجليل في تصريحات صحفية عقب المقابلة: "نحن نسعى إلى أن تكون علاقتنا مع إخوتنا في الجزائر علاقة شراكة خاصة، فيما يتعلق باستقرار الأمن لأن أمن الجزائر من أمن ليبيا وأمن ليبيا من أمن الجزائر".

تجدر الاشارة الى ان الجزائر كانت قد رفضت مطالب السلطات الليبية بتسليم أفراد عائلة القذافي لطرابلس، رغم ما واجهته من تهديدات من قبل طرابلس باعادة النظر في مستقبل العلاقات الثنائية بين البلدين ما لم تستجب الجزائر لمطالب تسليمهم. وأكد مسؤولون جزائريون أن استضافة كل من عائشة وهنبعل ومحمد وصفية القذافي "كان ومايزال لأسباب ومبررات إنسانية". وأثار هذا الموقف استياء لدى أنصار الثورة، فقد تظاهر مئات من الليبيين أمام مقر سفارة الجزائر في العاصمة الليبية بالتزامن مع زيارة مدلسي، مطالبين بضرورة القبض على من وصفوهم بأتباع نظام القذافي والحجز على الاموال التي سرقوها من الشعب الليبي.

وفي السياق ذاته، نقلت وكالة "يو بي اي" للأنباء الى مسؤول ليبي فضل عدم الكشف عن هويته قوله إن الليبيين يأخذون على الجزائر مواقفها السابقة تجاه ثورة 17 فبراير. وأشار المصدر إلى أن مستقبل العلاقات الليبية-الجزائرية مرهون بمدى مرونة واستجابة الجزائر "لمطالب الليبيين والتي من بينها تسليم عائلة القذافي لمحاكمتها محاكمة عادلة".

المصدر: وكالات

فيسبوك 12مليون