مقتل 100 جندي على الاقل في هجوم لتنظيم القاعدة في مدينة زنجبار اليمنية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/580021/

كشفت مصادر مسؤولة في اليمن عن مقتل ما لا يقل عن 100 جنديا في سلسة هجمات مختلفة تلتها اشتباكات عنيفة بين القوات الحكومية ومسلحين متشددين في محافظة أبين، جنوب اليمن، وسط توقعات بارتفاع الحصيلة.  من جانب آخر، نقلت وكالة "شينخوا" الصينية عن بيان أصدرته "القاعدة في جزيرة العرب" ان مسلحين موالين للتنظيم أسروا نحو 70 جنديا يمنيا خلال المواجهات مع الجيش.

كشفت مصادر مسؤولة في اليمن عن مقتل 103 جنود في سلسة هجمات مختلفة تلتها اشتباكات عنيفة بين القوات الحكومية ومسلحين متشددين في محافظة أبين، جنوب اليمن، وسط توقعات بارتفاع الحصيلة.

وفي وقت سابق أفادت مصادر طبية يمنية بمقتل ما لا يقل عن 70 جنديا من القوات الحكومية إثر تفجيرين انتحارين أعقبته اشتباكات بين جنود من جهة ومسلحين موالين لتنظيم القاعدة من جهة أخرى في مدينة زنجبار في محافظة أبين جنوب اليمن صباح يوم الأحد 4 مارس/آذار.

وذكرت المصادر أن عدد الجثث التي نقلت الى أحد المستشفيات الحكومية في المحافظة بلغ 30 جثة، مضيفة ان المسلحين أخذوا معهم عددا من جثث الجنود القتلى.

وكما أكدت مصادر اخرى مقتل 30 مسلحا في المعارك التي تلت في الثكنة الواقعة قرب زنجبار.

وأفادت هيئة الإذاعة البريطانية "بي-بي-سي" نقلا عن مصادر يمنية ان 4 مسلحين من عناصر القاعدة، بينهم القائد الميداني محمد الحنك، قتلوا في الاشتباكات، لكن القاعدة لم تعترف سوى بمقتل اثنين وإصابة 13 آخرين من عناصرها.

وأشارت وكالة "رويترز" إلى أن سيارة انفجرت يوم الأحد قرب موقع عسكري عند المدخل الغربي لمدينة زنجبار القريبة من خليج عدن. وذكرت مصادر طبية أن ما لا يقل عن سبعة أشخاص قتلوا في ذلك الهجوم.

وانفجرت سيارة أخرى عند موقع للمدفعية في المدخل الجنوبي للمدينة، ما أدى الى مقتل وإصابة عدد من الأشخاص.

وفي هجوم ثالث على موقع عسكري ببلدة الكود، سقط أربعة جنود قتلى وأصيب ثلاثة آخرون. وقال شهود عيان من المنطقة أن مواجهات عنيفة اندلعت بين الجانبين في المواقع العسكرية الثلاثة، تمكن خلالها المسلحون من السيطرة على موقعين عسكريين رغم الدعم الجوي للقوات الحكومية.

وكان مصدر عسكري قد اعترف بسيطرة مسلحي القاعدة على موقع عسكري في ضواحي زنجبار لساعات قبل أن تتمكن القوات الحكومية من استعادته.

القاعدة تعلن عن أسر 70 جنديا يمنيا

نقلت وكالة "شينخوا" الصينية عن بيان أصدرته "القاعدة في جزيرة العرب" ان مسلحين موالين للتنظيم أسروا نحو 70 جنديا يمنيا خلال المواجهات مع الجيش.

من جانبها نقلت صحيفة "الحياة" عن مصادر قالت انها قريبة من مقاتلي "أنصار الشريعة" التابعين لـ "القاعدة" في محافظة أبين، أن نحو 300 مقاتل من "أنصار الشريعة" وتنظيم "قاعدة الجهاد" في جزيرة العرب شاركوا في عمليات اقتحام معسكر اللواء 39 مدرع واللواء 119 مشاة يوم الأحد قرب زنجبار في إطار سلسلة عمليات "النهر المتدفق" التي قرر تنظيم "القاعدة" تنفيذها في اليمن وتستهدف وحدات الجيش.

وقالت المصادر ان خطة الهجوم في أبين بدأت بعدد من التفجيرات نفذها انتحاريون بوسائل مختلفة بهدف فتح منافذ أمام المهاجمين وإرباك القوات المرابطة في المعسكر. وأضافت ان مسلحي "القاعدة" سيطروا على الطرق والمنافذ بين زنجبار ودوفس قبل ساعات على بدء الهجوم، وحاصروا عدداً من دوريات الجيش ونقاط التفتيش العسكرية، وأرغموا معظمها على التسليم بعد اشتباكات محدودة، في حين تم نقل عشرات الجنود وبينهم جرحى إلى مواقع خلفية للمسلحين في زنجبار وشقرة.

وذكرت المصادر ان مقاتلي "القاعدة" أسروا أكثر من 60 جندياً وضابطاً تم نقلهم إلى مدينة جعار المجاورة وبينهم عدد كبير من الجرحى.

المزيد في تعليق مراسل "روسيا اليوم" في اليمن

المصدر: وكالات + روسيا اليوم