قتلا طفلا بغية "طرد الشيطان" منه

متفرقات

قتلا طفلا بغية
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/579889/

ادانت محكمة أولد بايلي اللندنية اثنين من المنحدرين من احد البلدان الافريقية  مقيمين في العاصمة البريطانية بقتل صبي في الـ15 من العمر. وقد اشتبه القاتلان بان الصبي هذا يمارس السحر، فقاما بتعذيبه بغية "طرد الشيطان" منه. نقلت ذلك هيئة الاذاعة البريطانية "بي بي سي".

ادانت محكمة أولد بايلي اللندنية اثنين(امراة وزوجها) من المنحدرين من احد البلدان الافريقية  مقيمين في العاصمة البريطانية بقتل صبي في الـ15 من العمر. وقد اشتبه القاتلان بان الصبي هذا يمارس السحر، فقاما بتعذيبه بغية "طرد الشيطان" منه. نقلت ذلك هيئة الاذاعة البريطانية "بي بي سي".

ويدور الحديث حول كريستي بامو البالغ من العمر 15 عاما ، وهو شقيق الامرأة المشاركة في قتله، وقد عثر على جثته في مغطس ماء بشقة الامرأة أخته شرقي لندن يوم عيد الميلاد من العام الماضي.

وجاء في افادات شهود عيان ان الولد تعرض على مدى ثلاثة ايام للتعذيب القاسي من قبل أخته ماغالي بامو وزوجها اريك بيكوبو المنحدرين من جمهورية الكونغو الديموقراطية اللذين يبقيان حاليا في الحبس منتظرين اصدار حكم بحقهما قريبا.

وتبين ان الزوجين استخدما السكاكين والعصى الخشبية والمعدنية والمطرقة  في تعذيب الطفل الذي توسل الى قاتليه  بالسماح له أن يموت تجنبا للشعور بالألم.

وكان كريستي واثنان من اخوته وصلوا الى لندن قبيل عيد الميلاد لامضاء ايام العطلة مع أختهم وزوجها  اريك بيكوبو . الا ان بيكوبو انهال على الاولاد الثلاثة بالشتائم في اليوم الثاني متهما اياهم بممارسة السحر ونشر الشر في البيت. ثم ركز اتهاماته على كريستي معتقدا انه هو الذي سحر ابن خاله. ورفض كريستي الاعتراف بمزاوة السحر، ما دفع بيكوبو وزوجته بامو الى تعذيبه بغية "طرد الارواح الشريرة" منه. وحتى الآن من غير المعروف ما اذا قاما هما باغراقه في المغطس ام هو الذي قرر الانتحار.

وحاول محامي الدفاع  تبرير فعلة  بيكوبو الشنعاء قائلا ان الرجل اقترف الجريمة وهو في حالة تشتت ذهني، مثبتا ذلك بعرض صور لدماغه تظهر وجود اورام فيه. الا ان محكمة المحلفين رفضت هذه الادلة كما رفضت ادعاء محامي المرأة بانها ارتكبت الجريمة قسرا تحت تأثير زوجها.

يذكر ان دائرة شرطة متروبوليتان بلندن أصدرت بيانا حذرت فيه من ممارسات السحر والسحر المضاد التي يقوم بها ممثلو الجاليات الإفريقية فى بريطانيا والتي ذهب ضحيتها الكثير من الاطفال.