السلطات السورية تعثر على جثث 3 صحفيين أجانب بينهم كولفن

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/579834/

أكد مصدر مسؤول في وزارة الخارجية السورية أن الجهات المختصة تمكنت يوم 1مارس/آذار من الوصول إلى جثتي الصحفيين الأمريكية ماري كولفن والفرنسي ريمي اوشليك مدفونتين تحت التراب وجثة الصحفي الاسباني خافيير اسبينوسا في المنطقة التي كانت تسيطر عليها المجموعات الإرهابية المسلحة في بابا عمرو بحمص.

أكد مصدر مسؤول في وزارة الخارجية السورية أن الجهات المختصة تمكنت يوم 1مارس/آذار من الوصول إلى جثتي الصحفيين الأمريكية ماري كولفن والفرنسي ريمي اوشليك مدفونتين تحت التراب وجثة الصحفي الاسباني خافيير اسبينوسا في المنطقة التي كانت تسيطر عليها المجموعات الإرهابية المسلحة في بابا عمرو بحمص.

ونقلت وكالة الأنباء السورية (سانا) عن المصدر قوله إن الوصول إلى الجثث المذكورة جاء بعد جهد كبير من البحث والمتابعة، معيدا للأذهان أن محاولات الهلال الأحمر السوري بالتنسيق مع الصليب الأحمر الدولي فشلت عدة مرات لاستلام هذه الجثث بسبب رفض المجموعات الإرهابية المسلحة تسليمها بغية استغلالها في إطار الحملة ضد سورية.

وأوضح المصدر أنه سيجري نقل الجثث إلى أحد المشافي في دمشق حيث يقوم الطبيب الشرعي بفحصها وستقوم سورية بطلب إجراء تحليل الـ(دي ان ايه) من بلدانهم للمطابقة والتأكد من هوياتهم ومن ثم تسليمها الى سفارات كل من بولونيا (نيابة عن الولايات المتحدة) وفرنسا واسبانيا بحضور ممثلين عن الهلال الأحمر السوري والصليب الأحمر الدولي.

ولفت المصدر إلى أن سورية تتقدم بالتعازي لأهالي الضحايا، ناصحا جميع الرعايا الاجانب تجنب الدخول بطريقة غير مشروعة الى الاراضي السورية والذهاب الى المناطق التي توجد فيها المجموعات الارهابية المسلحة.

من جهتها قالت صحيفة "إيل ميندو"، التي كان الصحفي الإسباني خافيير سبينوزا يعمل لصالحها، إن الصحفي متواجد في لبنان.

وظهر الصحفي الاسباني خافيير سبينوزا على شاشة قناة "الجزيرة"  يوم 2 مارس/آذار. وتحدث عن الأوضاع في حمص وعن عملية تسلله من المدينة إلى لبنان.

محلل سوري: الأزمة السورية تلفظ أنفاسها بعد الانتهاء من بابا عمرو

أكد رئيس لجنة التنسيق الكردية عمر أوسي في اتصال مع قناة "روسيا اليوم" على أن الأزمة التي تعصف بسورية تعيش ربع الساعة الأخير وتلفظ أنفاسها الأخيرة خاصة بعد الانتهاء من "أم المعارك"، بحسب تعبيره، في حي بابا عمرو في حمص وسيطرة الجيش والأمن على كامل أحياء حمص، والقضاء على عدد كبير من الارهابيين المسلحين اضافة الى القبض على مسلحين من جنسيات عربية ودول اسلامية وأوروبية ايضا.

وشدد على أنه نصر للجيش السوري له صبغته الاستراتيجية في المعيار السياسي وهو ليس نصرا مؤقتا. واشار الى وجود بؤر اخرى قيد المعالجة في ريف حماة وادلب وحتى حلب.

المصدر: سانا+إيل ميندو

الأزمة اليمنية
مباشر.. تجمع العشرات في شارع رامبلا بوسط برشلونة تكريما لأرواح ضحايا عملية الدهس