عنان يقول إن مهمته الوساطة لوقف العنف في سورية.. والعربي يحذر من حرب أهلية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/579749/

قال كوفي عنان، المبعوث المشترك للأمم المتحدة والجامعة العربية إلى سورية إن مهمته يجب أن تكون هي الوساطة الدولية الوحيدة لإنهاء العنف الدائر هناك. من جانبه أعرب الأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي، في بيان له عن قلقه البالغ من استمرار العنف في سورية محذرا من استمراره الذي لن يؤدي إلا إلى تعقيد الموقف والانزلاق نحو الفتنة والاقتتال الأهلي".

قال كوفي عنان، المبعوث المشترك للأمم المتحدة والجامعة العربية إلى سورية إن مهمته يجب أن تكون هي الوساطة الدولية الوحيدة لإنهاء العنف الدائر هناك.

وأضاف عنان في مؤتمر صحفي يوم 29 فبراير/شباط في نيويورك إنه إذا كانت هناك أكثر من مبادرة دبلوماسية واحدة، فإن موقفه سيضعف، قائلا "إن على المجتمع الدولي أن يتحدث بصوت واحد كي يكون قويا".

وقال الأمين العام للسابق للأمم المتحدة إنه يأمل في التوجه قريبا إلى دمشق وتسليمها رسالة واضحة مفادها أن "المجازر وأعمال العنف يجب ان تتوقف وان تصل وكالات الإغاثة الإنسانية إلى السكان"، مشددا على "ضرورة قيام حوار بين جميع الأطراف الفاعلين في الأزمة السورية في أقرب وقت ممكن".

وقد دعا الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون في المؤتمر الصحفي المشترك مع عنان إلى تقديم الدعم الدولي الكامل لمهمة المبعوث بما في ذلك دعم مجلس الأمن.

كما طلب بان كي مون من السلطات السورية "التعاون كليا" مع كوفي عنان الذي يغادر نيويورك بعد ظهر الجمعة متوجها الى الشرق الاوسط على أن تكون القاهرة محطته الاولى حيث سيلتقي الامين العام للجامعة العربية نبيل العربي.

العربي: استمرار العنف يؤدي الى التعقيد والفتنة والاقتتال الأهلي

من جانبه دعا الأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي السلطات السورية إلى "الوقف الفوري لكافة أعمال القتل والعنف"، مناشدا "الحكومة السورية بسرعة الاستجابة إلى هذه الدعوة لإفساح المجال أمام تحرك الممثل الخاص للامين العام للأمم المتحدة والجامعة العربية كوفي عنان لبذل المساعي الحميدة من أجل إيجاد حل سياسي سلمي للأزمة السورية".

كما دعا العربي إلى "إيقاف أعمال القتال الدائرة حاليا في أنحاء مختلفة من سورية لإدخال المساعدات الطبية والاغاثية العاجلة للمناطق المتضررة ".

وأعرب العربي، في بيان له عن قلقه البالغ من "استمرار أعمال العنف في سورية محذرا من مخاطر استمرار مثل هذه الاعمال التي لن تؤدي إلا إلى تعقيد الموقف والانزلاق نحو الفتنة والاقتتال الأهلي".

وأشار العربي إلى "ضرورة أن تتحمل جميع الاطراف الاقليمية والدولية المعنية وبالخصوص الدول الاعضاء في مجلس الامن مسؤوليتها لوقف حالة التدهور ونزف الدماء وذلك باستصدار قرار من مجلس الامن الدولي يدعو الى الوقف الفوري لاطلاق النار ايا كان مصدره في سورية مع الاتفاق على آلية مناسبة للإشراف على تنفيذه الأمر".

المصدر: بي بي سي+وكالات

الأزمة اليمنية