الموقوف المشتبه بانه سيف العدل القيادي في "القاعدة" ينفي صلته بالتنظيم

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/579733/

نفى المصري المدعو محمد ابراهيم مكاوي الذي تم توقيفه في مطار القاهرة يوم الاربعاء 29 فبراير/شباط بعد الاشتباه به بانه هو سيف العدل احد القياديين البارزين في تنظيم "القاعدة"، نفى وجود اية صلة لديه بالتنظيم المذكور في الوقت الحالي.

نفى المصري المدعو محمد ابراهيم مكاوي الذي تم توقيفه في مطار القاهرة يوم الاربعاء 29 فبراير/شباط بعد الاشباه به بانه هو سيف العدل احد القياديين البارزين في تنظيم "القاعدة"، نفى وجود اية صلة لديه بالتنظيم في الوقت الحالي.

وقال مكاوي: "لم أقم بأي أعمال ضد أي منشآت أو أفراد، ولكن للاسف الشديد تنظيم "القاعدة" استغل اسمي في الترويج بأنني الرجل الثالث فيه بعد بن لادن والظواهري". واضاف انه كان يعرف اسامة بن لادن وايمن الظواهري في وقت سابق، لكنه قطع كل الصلات مع "القاعدة" في عام 1989.

وتجدر الاشارة الى ان مكاوي من مواليد عام 1954، وهو ضابط سابق في القوات الخاصة المصرية. وكان اسمه في قوائم المطلوبين للعدالة بمصر في قضية "العائدين من افغانستان" التي فتحت في عام 1994، علما بانه كان يقاتل هناك في الثمانينات ضد القوات السوفيتية. واعتبرت السلطات المصرية ان عودة المواطنين المصريين الذين قاتلوا في افغانستان تشكل خطرا على امن الدولة.

هذا وقد تم توقيف مكاوي، وهو في طريق العودة الى مصر من باكستان عبر دبي. وما اثار الشبهات لدى اجهزة الامن المصرية هو اسمه، علما بان الارهابي المعروف بسيف العدل استخدم هذا الاسم ايضا.

والجدير بالذكر ان سيف العدل تولي قيادة تنظيم "القاعدة" في الفترة بين تصفية اسامة بن لادن واختيار ايمن الظواهري قائدا جديدا للتنظيم.

المصدر: "رويترز"