قبل يوم واحد من دفنها.. اكتشف ان المرأة مازالت على قيد الحياة

متفرقات

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/579729/

بقيت عجوز صينية في الـ95 من العمر راقدة في تابوت لمدة 6 أيام، حيث اعتبرها الجميع ميتة. وقد جرى التحضير لدفنها، الا ان أحد جيران العجوز شاهدها قبل يوم واحد من مراسم الدفن في مطبخ بيتها واقفة سالمة ومعافاة.

بقيت عجوزة صينية قروية في الـ95 من العمر راقدة في تابوت لمدة 6 أيام، حيث اعتبرها الجميع ميتة. وقد جرى التحضير لدفنها، الا ان أحد جيرانها شاهدها قبل يوم واحد من مراسم الدفن في مطبخ بيتها وهي سالمة ومعافاة.

وكتبت صحيفة "شنغهاي دايلي" يوم 29 فبراير/شباط الجاري ان لي سوفين (95 عاما) كانت تعيش لوحدها في بيت بلدة  بايليو الصغيرة في  مقاطعة قوانغشي جنوب الصين. وكان جارها تشان جينوان يتردد عليها  لتقديم المساعدة اللازمة لها. وعندما حضر الى بيتها كعادته قبل عشرة ايام  وجد المرأة العجوز راقدة على الارض ولا  تبدو عليها مؤشرات الحياة، اذ لم تكن  تتنفس ولا تتحرك ، رغم محاولته ايقاضها.

فقرر الجيران ان المرأة ماتت وتم اعداد التابوت والبدء بمراجعة السلطات المحلية لاخراج شهادة الوفاة اللازمة ، وبعد الانتهاء من كل ذلك جرى تحديد موعد للدفن. بيد ان  الجار تشان جينوان لما دخل الغرفة التي كانت العجوزة ترقد فيها قبل يوم واحد من ميعاد الدفن فوجئ وأصيب بالفزع لعدم وجود المرأة في التابوت.

وسمع صوت العجوزة التي كانت تعد الطعام في المطبخ، حيث قالت له "لماذا وضعتموني في التابوت؟ أنا استيقظت وانا جوعانة جدا".

وذكرت الصحيفة ان الاطباء، وبعد اجراء الفحوصات الازمة،  وجدوا فيما بعد ان المرأة العجوز كانت على مدى هذه الايام الستة في حالة غيبوبة عميقة ناجمة عن اصابتها  في الرأس جراء سقوطها على الارض.

أفلام وثائقية