خبير في الشؤون السورية: مؤيدو الاسد يدركون جيدا انه اذا تم اسقاطه فستتم ابادتهم

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/579721/

قال الخبير في الشؤون السورية من معهد الاقتصاد والعلاقات الدولية فيكتور نادين راييفسكي انه لم يتم التأكد بعد من "الطابع الانساني" لمشروع القرار الدولي الجديد الخاص بسورية، مشيرا الى امكانية استغلاله لتهريب الاسلحة. كما اعتبر ان مؤيدي الرئيس بشار الاسد يدركون انه قد يجري الانتقام منهم اذا تم اسقاط النظام.

 

قال الخبير في الشؤون السورية من معهد الاقتصاد والعلاقات الدولية فيكتور نادين راييفسكي في حديث لـ"روسيا اليوم" الاربعاء 29 فبراير/شباط انه لم يتم التأكد بعد من "الطابع الانساني" لمشروع القرار الدولي الجديد الخاص بسورية، اذ يدور الحديث على الاغلب حول "ممرات انسانية  من الممكن تقديم المساعدات عبرها ، ولكن من المهم في نفس الوقت تحديد من سيقوم بمراقبتها، لانه يمكن استغلالها لنقل الاسلحة"، مضيفا انه "من المعروف حاجة المعارضة الى المزيد من الاسلحة" ، ولهذا  "على الجانب الروسي دراسة هذا المشروع باهتمام".

واشار راييفسكي الى استمرار تسليح المعارضة السورية بكميات كبيرة من الاسلحة والمعدات العسكرية ن وقال انه "اذا تم ذلك بشكل علني فسيؤدي الى وصول جيوش اجنبية كاملة والى الاحتلال".

واعتبر ان "اطلاق صفة مجرم حرب على الاسد تم منذ فترة طويلة"، وان "قتل المدنيين والابرياء امر طبيعي للاسف في ظل اي ثورة".

ولفت الى ان "مؤيدي الاسد يفهمون جيدا انه اذا جرى اسقاط الاسد فستتم ابادتهم"، مذكرا بتصريحات اطلقها بعض قادة المعارضة مفادها ارسال المسيحيين الى لبنان وقتل العلويين (المسيحيون عبيروت والعلويون عالتابوت).

ونوه بأن سورية تمثل الدولة العربية الاخيرة التي تتعايش فيها قوميات وطوائف مختلفة بسلام،  وقال "بينما تسعى السعودية وقطر الى زعزعة هذا الوضع تفضل دول الجوار حل الازمة عبر الحوار وطاولة الحوار لكي لا تنتقل اليها منعكسات ضرب هذا الاستقرار".

للمزيد شاهدوا تسجيل الفيديو

الأزمة اليمنية