احتجاجات على اجراءات التقشف في اسبانيا.. والحكومة عازمة على تقليص عجز الميزانية

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/579715/

شهد العديد من المدن الاسبانية مظاهرات حاشدة احتج المشاركون فيها على السياسات الاقتصادية والاجتماعية للحكومة. واعلن رئيس الوزراء الاسباني ماريانو راخوي ان البلاد تواجه "وضعا معقدا للغاية"، علما بان الحكومة تسعى الى تقليص عجز الميزانية.

شهد العديد من المدن الاسبانية يوم الاربعاء 29 فبراير/شباط مظاهرات حاشدة احتج المشاركون فيها على السياسات الاقتصادية والاجتماعية للحكومة. واعلن رئيس الوزراء الاسباني ماريانو راخوي ان البلاد تواجه "وضعا معقدا للغاية"، علما بان الحكومة تسعى الى تقليص عجز الميزانية.

وقد جرت المظاهرات في كل من مدريد وبرشلونة وبلنسية وغيرها من المدن. واغلبية المتظاهرين هم من الطلبة والتلاميذ الذين يحتجون على اجراءات التقشف التي اتخذتها الحكومة والتي طالت قطاع التعليم. واعلن قبيل انطلاق المظاهرات انها تنظم للتعبير عن التضامن مع طلبة مدينة ومحافظة بلنسية التي تعتبر المنطقة الأكثر تضررا من تقليص فرص العمل للمدرسين والنفقات على التعليم.

وعلى خلفية المظاهرات اعلن رئيس الحكومة الاسبانية للصحفيين يوم الاربعاء: "سنخفض عجز الميزانية الى ادنى مستوى ممكن". واضاف ان "المؤشرات المتعلقة بعجز الميزانية تدعونا لاتخاذ الاجراءات"، معترفا بان "هذا العام لن يكون يسيرا".

والجدير بالذكر ان عجز الميزانية الاسبانية بلغ في ختام عام 2011 نسبة 8.51% من الناتج الداخلي الاجمالي بدلا من نسبة 6% التي حددتها الحكومة كحد أقصى. وقد اعلنت الحكومة التي تولى ماريانو راخوي رئاستها في ديسمبر/كانون الاول الماضي عن خططها لتقليص نفقات الميزانية بمقدار 8.9 مليار يورو. كما قررت خفض الرواتب في القطاع العام وزيادة الضرائب على الدخل والممتلكات. ويراد من هذه الاجراءات ان توفر 6.3 مليار يورو لميزانية الدولة.

وقالت اروا اراكي واحدة من منظمي المظاهرات في حديث لقناة "روسيا اليوم": "نحن ضد خطط الحكومة لتقليص النفقات، وتردي الظروف المعيشية للعاملين في القطاع العام. ونحن هنا لان النقابات كانت تريد بعث الاشارة الى الحكومة، ونحن ندعو الى الاضراب لان هذه هي الطريقة الوحيدة بالنسبة الينا لتحقيق شيئا".

المصدر: "فرانس برس"

فيسبوك 12مليون
مباشر.. تجمع العشرات في شارع رامبلا بوسط برشلونة تكريما لأرواح ضحايا عملية الدهس