الأمم المتحدة تتحدث عن أكثر من 7500 قتيل في سورية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/579667/

قال لين باسكو وكيل الامين العام للامم المتحدة للشؤون السياسية إن عدد قتلى الاضطرابات في سورية "أعلى بكثير من 7500 شخص". ميدانيا قال نشطاء إن ما لا يقل عن 100 شخص في أنحاء متفرقة في سورية قتلوا جراء قصف الجيش لمعاقل المعارضة يوم 28 فبراير/شباط. من جانبها أكدت (سانا) أنه تم احباط عملية تسلل مجموعة مسلحة عبر الحدود السورية اللبنانية.

قال لين باسكو وكيل الامين العام للامم المتحدة للشؤون السياسية إن عدد قتلى الاضطرابات في سورية "أعلى بكثير من 7500 شخص".

وأبلغ باسكو يوم 28 فبراير/شباط مجلس الامن الدولي أنه "في الوقت الذي لا يمكننا فيه اعطاء ارقام محددة للقتلى والجرحى تشير تقارير جديرة بالثقة الى أن العدد الاجمالي للقتلى حاليا يتجاوز 100 مدني في اليوم بينهم كثير من النساء والاطفال.. من المؤكد أن العدد الاجمالي للقتلى حتى الان أعلى بكثير من 7500 شخص".

وأضاف باسكو "للاسف المجتمع الدولي فشل ايضا في مهمته لوقف المذبحة والتحرك وعدم التحرك حتى الان يشجع النظام فيما يبدو على الاعتقاد بأن لديه حصانة ليواصل تدميره السافر لشعبه".

وتابع باسكو ان نحو 2500 لاجئ سوري سجلوا اسماءهم لدى وكالة الامم المتحدة لشؤون اللاجئين في دول مجاورة وان ما يصل الى 200 الف شخص فروا من منازلهم داخل سورية، واصفا الوضع بأنه "يتفاقم" بالنسبة للاشخاص المحاصرين في مدن مثل حمص وحماة.

وأشار المسؤول إلى أنه "بحسب منظمات حقوق الانسان فان القوات الحكومية منعت اكثر من خمسة الاف مدني من الفرار"، مؤكدا أن "العواقب الانسانية للعنف اصبحت وخيمة. في بلدات متضررة من استمرار القتال انقطعت المياه والكهرباء. هناك حاجة ماسة لايجاد الرعاية الطبية والاغذية الاساسية والوقود".

وقال باسكو إنه من المقرر ان يلتقي الامين العام السابق للامم المتحدة كوفي عنان وهو الان مبعوث المنظمة الدولية والجامعة العربية الى سورية بالامين العام الحالي بان كي مون في نيويورك يوم الاربعاء.

نشطاء: سقوط ما لا يقل عن 100 قتيل

ميدانيا قال نشطاء إن ما لا يقل عن 100 شخص في أنحاء متفرقة في سورية قتلوا جراء قصف الجيش لمعاقل المعارضة يوم 28 فبراير/شباط.

وأكد نشطاء ان السلطات السورية أرسلت إلى حمص وحدات من فرقة مدرعات خاصة يقودها ماهر الأسد، شقيق الرئيس الحالي. وبحسب النشطاء فان الدبابات كتب عليها "الفرقة الرابعة". وأضافوا أن بلدة حلفايا تعرضت في محافظة حماة تعرضت لقصفت قوات الامن، مشيرين إلى أن 20 قتيلا من سكان القرى قضوا بهذا القصف.

سانا: احباط محاولة تسلل مسلحين من لبنان.. وتشييع 7 من عناصر الجيش

من جانبها أكدت وكالة الأنباء السورية (سانا) أن الجهات المختصة احبطت يوم 28 فبراير/شباط عملية تسلل مجموعة إرهابية مسلحة عبرالحدود السورية اللبنانية، موضحة أن 3 مسلحين قتلوا في هذه العملية، وأصيب عنصر أمن. كما فككت عناصر الهندسة التابعة للجيش السوري 4 عبوات ناسفة تزن كل منها 50 كلغ، زرعتها مجموعة إرهابية بريف إدلب شمالي البلاد، وفي سياق متصل تم تشييع 7 قتلى من عناصر الجيش وحفظ النظام استهدفتهم مجموعات ارهابية مسلحة أثناء تأديتهم لواجبهم الوطني في حمص وريف دمشق.

المصدر: رويترز+سانا

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية