تبادل قصف مدفعي بين باكستان وافغانستان، ومقتل شخص في تفجير انتحاري بسوق في وزيرستان

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/57964/

افاد مراسل "روسيا اليوم" نقلا عن مصادر في الجيش الباكستاني ان القوات الباكستانية قامت بالرد على قصف مدفعي من داخل الحدود الافغانية. من جهة اخرى اعلن مسؤولون في اجهزة المخابرات الباكستانية عن قيام انتحاري بتفجير عبوة ناسفة صباح اليوم الاحد في سوق للخضروات بمنطقة وزيرستان الجنوبية على الحدود مع أفغانستان مما أسفر عن مقتل شخص واصابة 9 اخرين.

افاد مراسل "روسيا اليوم" الاحد 14 نوفمبر/تشرين الثاني نقلا عن مصادر في الجيش الباكستاني بان القوات الباكستانية  قامت بالرد على قصف مدفعي من داخل الحدود الافغانية، وقال ان مثل هذه المناوشات عادة ما تحصل على الحدود بين باكستان وافغانستان حيث ترابط قوات على الجانبين.
واضاف  المراسل "ما حدث اليوم هو تبادل كثيف لاطلاق النار بين الجيشين، وحسب المصادر فان الجيش الباكستاني تعرض لقصف بعشر قذائف هاون سقطت قرب منطقة انغور الحدودية، وتم الرد  عليها بقصف مدفعي دام عدة ساعات، الا ان المصادر لم تتحدث عن اي اصابات وقعت على الجانب الباكستاني وكذلك لم ترد معلومات عن اصابات عند الجانب الافغاني".
من جهة اخرى اعلن مسؤولون في اجهزة المخابرات الباكستانية عن قيام انتحاري بتفجير عبوة ناسفة صباح اليوم 14 نوفمبر/تشرين الثاني في سوق للخضروات بمنطقة وزيرستان الجنوبية على الحدود مع أفغانستان مما أسفر عن مقتل شخص واصابة 9 اخرين.
وافاد مصدر امني ومسؤولو استخبارات محليون ان الانتحاري فجر عبوته في قرية شكاي بمقاطعة وزيرستان الجنوبية المضطربة والقريبة من الحدود مع افغانستان.
واكد مسؤول في الاستخبارات المحلية ان الاعتداء كان يستهدف احد زعماء قبيلة تقاتل طالبان وكان موجودا في احد المحلات التجارية القريبة من موقع الانفجار مما تسبب باصابته بجروح طفيفة.
يذكر ان القوات الباكستانية شنت هجوما بريا وجويا واسعا على هذه المقاطعة العام الماضية بهدف القضاء على حركة طالبان الباكستانية. كما تعتبر واشنطن تلك المنطقة معقل تنظيم القاعدة واحدى اخطر المناطق في العالم.

المصدر : "روسيا اليوم" ووكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك