قراصنة صوماليون يطلقون سراح زوجين بريطانيين بعد عام من اختطافهما

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/57960/

اطلق القراصنة الصوماليون يوم الاحد 14 نوفمبر/تشرين الثاني سراح الزوجين البريطانيين بول وريتشل تشاندلر اللذين مكثا في الاسر لدى القراصنة اكثر من عام.

اطلق القراصنة الصوماليون يوم الاحد 14 نوفمبر/تشرين الثاني سراح الزوجين البريطانيين  بول وريتشيل تشاندلر اللذين مكثا في الاسر لدى القراصنة اكثر من عام.
اعلن عن ذلك ممثلو السلطات المحلية لمدينة عدادو وسط الصومال الذين تسلموا المواطنين البريطانيين  من القراصنة بعد ان تم دفع الفدية.
ونقلت وكالات الانباء ان صحة الزوجين المسنين لا تستدعي القلق.
ويذكر ان بول وريتشيل اختطفا في 23 اكتوبر من العام الماضي في منطقة جزر سيشيل اثناء قيامهما برحلة بحرية على متن يختهما "لين رايفل".
وسيتم في وقت لاحق نقلهما عبر الجو من عدادو الى نيروبي.
وحول المعاملة التي تلقوها من قبل القراصنة قالت ريتشل "لا، لم نلق معاملة جيدة". وقد بدت نحيلة لكن ليست في وضع اسوأ مما كانت عليه في يناير الماضي عندما زارهما مراسل "فرانس برس" في مكان احتجازهما.
هذا ولم يؤكد  اي مسؤول في المنطقة ان اطلاق سراحهما جرى لقاء دفع فدية مالية للقراصنة ، لكن وجهاء في المنطقة قالوا ان القراصنة افرجوا عنهما لقاء مبلغ من المال.
ونقل الزوجان ليلا من مدينة عمارة وسط الصومال التي امضيا فيها الجزء الاكبر من فترة احتجازهما. وغادر الزوجان، اللذان  ينحدران من منطقة كينت جنوب انكلترا، مدينة عدادو قبيل الظهر متوجهين الى العاصمة الصومالية مقديشو قبل ان ينقلا جوا الى نيروبي.
واكد احد وجهاء مدينة عدادو دفع حوالي 320 الف دولار للقراصنة كفدية لقاء اطلاق سراح الرهينتين .
ويضاف هذا المبلغ الى 400 الف دولار اخرى دفعت  للقراصنة خلال محاولة فاشلة سابقة  جرت هذا العام لاطلاق سراحهما . واوضح وجيه صومالي آخر  ان المبلغ الاجمالي للفدية بلغ حوالي مليون دولار.
يذكر ان الحكومة البريطانية تتبع سياسة صارمة تمتنع بموجبها عن دفع اي فدية. ويبدو ان المبلغ الذي دفع جمعته عائلة تشانلدر والجالية الصومالية في بريطانيا . وكان الخاطفون طلبوا  في البداية  7 ملايين دولار لقاء الافراج عنهما.

المصدر : وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك