الأمم المتحدة: الاستفتاء في سورية فاقد للمصداقية.. والعثور على 62 جثة في حمص

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/579593/

أعتبرت الامم المتحدة ان الاستفتاء على الدستور الجديد في سورية "من المستبعد أن يكون ذا مصداقية"، داعية إلى وضع نهاية للعنف. من جانب آخر أكد ناشطون العثور على 62 جثة بالقرب من مدينة حمص. في حين تحدثت (سانا) عن احباط محاولة تسلل مسلحين إلى سورية من الأراضي الأردنية.

أعتبرت الامم المتحدة ان الاستفتاء على الدستور الجديد الذي جرى مؤخرا في سورية وأسفر عن موافقة الأغلبية "من المستبعد أن يكون ذا مصداقية"، داعية الحكومة السورية وضع نهاية للعنف في البلاد.

وقال المتحدث باسم الامم المتحدة ادواردو ديل بوي أمام الصحفيين يوم 27 فبراير/شباط إنه "في حين أن وضع دستور جديد وانهاء احتكار حزب البعث للسلطة يمكن أن يكونا جزءا من حل سياسي يتعين اجراء الاستفتاء في ظروف خالية من العنف والترهيب".

واضاف "من المستبعد أن يكون ذا مصداقية في ظل انتشار العنف وانتهاكات حقوق الانسان على نطاق واسع".

وأوضح ديل بوي "يجب أن تكون الاولوية في سورية لوقف كافة أعمال العنف. مثل هذه الظروف فقط هي التي تسمح بعملية سياسية حقيقية من شأنها أن تلبي الطموحات الديمقراطية للمواطنين".

ورفض المعارضون السوريون وزعماء غربيون الاستفتاء الذي اجري يوم الاحد واصفين اياه بانه مهزلة جرت وسط اعمال عنف متواصلة لكن الاسد يقول ان الدستور الجديد سيؤدي لانتخابات متعددة الاحزاب في غضون ثلاثة أشهر.

نشطاء: العثور على 62 جثة في حمص

من جانب آخر أكد ناشطون سوريون يوم 27 فبراير/شباط انه تم العثور على 62 جثة على الاقل بالقرب من مدينة حمص إلا أنهم لم يحددوا هويات القتلى.

واعتبر ناشطون ان الجثث تعود لافراد عائلات من حي بابا عمرو تعرضوا للخطف أثناء محاولتهم الفرار من الحي الذي يتعرض للقصف.

وأشار ناشط من بابا عمرو يدعى ابو بكر ان عائلات كانت تغادر الحي واعترضتها نقطة تفتيش مساء الاحد وخطف 62 شخصا، بحسب قوله. وأضاف انه تم العثور على جثثهم في منطقة موالية للرئيس بشار الاسد صباح يوم الاثنين.

لكن ناشطين اخرين أكدوا ان الجثث تعود إلى أشخاص من الطائفية العلوية.

سانا: احباط محاولة تسلل مسلحين من الأردن.. وضبط أسلحة في الحسكة

من جهتها أكدت وكالة الأنباء السورية (سانا) أن الجهات المختصة ضبطت في محافظة الحسكة يوم 27 فبراير/شباط سيارتين محملتين بالسلاح، بينها 106 بنادق ورشاشات آلية وثلاثة قواذف "ار بي جي" وبندقيتين للقنص وكميات كبيرة من الذخيرة قادمة من العراق.

كما أحبطت قوات حرس الحدود محاولة تسلل لمجموعة إرهابية مسلحة قادمة من الأراضي الأردنية في منطقة تل شهاب بريف درعا. وأوضحت سانا أن قوات حرس الحدود اشتبكت مع المجموعة الإرهابية وقضت على خمسة إرهابيين وأصابت آخرين بينما لاذ الباقون بالفرار باتجاه الأراضي الأردنية.

وأضافت سانا أن عنصرين قتلا وجرح 12 آخرون جراء استهداف مجموعة مسلحة في حمص مجمع تعليمي عسكري بعدد من قذائف الهاون.

وقد تم تشييع جثامين 16 قتيلا من عناصر الجيش وقوات حفظ النظام استهدفتهم المجموعات الإرهابية المسلحة أثناء تأديتهم لواجبهم الوطني في حمص وريف دمشق.

محلل سياسي: السلطات فتحت جميع الإمكانيات لأجل أوسع مشاركة شعبية في الاستفتاء

أكد المحلل السياسي ابراهيم زعرور في اتصال مع قناة "روسيا اليوم" أن السلطات السورية فتحت جميع الإمكانيات المتاحة لأجل أوسع مشاركة شعبية في الاستفتاء، موضحا أن نسبة الاستفتاء التي جاءت ليست من أصل 14.6 مليون مواطن يحق لهم التصويت، بل من عدد المشاركين فيه.

أما فيما يخص العقوبات الاقتصادية فقد اوضح المحلل أن الاجراءات على البنك المركزي بدون شك تؤثر على الوضع الاقتصادي بشكل عام لكن الحركة المصرفية ليست أساس التعامل التجاري في الداخل أو بين سورية ودول الجوار.

المصدر: رويترز+سانا

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية