المجلس الوطني السوري يشهد أول انشقاق

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/579525/

أعلن اعضاء بارزون في المجلس الوطني السوري يوم 26 فبراير/شباط انشقاقهم عن المجلس وتشكيل "مجموعة العمل الوطني السوري". ويرأس المجموعة الجديدة، التي تضم ما لا يقل عن 20 عضوا، المعارض البارز هيثم المالح.

أعلن اعضاء بارزون في المجلس الوطني السوري يوم 26 فبراير/شباط انشقاقهم عن المجلس وتشكيل "مجموعة العمل الوطني السوري".

ويرأس المجموعة الجديدة، التي تضم ما لا يقل عن 20 عضوا، المعارض البارز هيثم المالح. وانشق عن المجلس الوطني كل من كمال اللبواني، المعارض السوري الذي سجن 6 سنوات وافرج عنه في ديسمبر/ كانون الاول الماضي، وكاترين التللي محامية حقوق الانسان، والمعارض فواز تللو، الذي له صلة بالجيش السوري الحر، ووليد البني، الذي كان مسؤولا عن السياسة الخارجية في المجلس الوطني السوري.

وقال بيان أصدرته المجموعة المعارضة الجديدة "لقد مضت أشهر طويلة وصعبة على سورية منذ تشكيل المجلس الوطني السوري.. دون نتائج مرضية ودون تمكنه من تفعيل مكاتبه التنفيذية أو تبني مطالب الثوار في الداخل" .

وأضاف "وقد بات واضحا لنا أن طريقة العمل السابقة غير مجدية لذلك قررنا أن نشكل مجموعة عمل وطني تهدف لتعزيز الجهد الوطني المتكامل الهادف لاسقاط النظام بكل الوسائل النضالية المتاحة بما فيها دعم الجيش الحر الذي يقع عليه العبء الاكبر في هذه المرحلة".

معارض سوري: هذا ليس انشقاقا إنما تكتل داخل قبة المجلس الوطني

أكد عضو الامانة العامة للمجلس الوطني السوري المعارض بشار الحراكي في اتصال هاتفي مع قناة "روسيا اليوم" أن ما حصل داخل المجلس الوطني السوري ليس انشقاقا على الاطلاق، إنما هو تكتل من أجل التواصل مع الداخل ودعم الجيش الحر، مشددا على أنه تكتل داخل المجلس الوطني ليس سوى.

أما فيما يخص الاستفتاء على الدستور السوري الجديد فقد اشار المعارض الى أنه جرى على وقع القصف بالمدافع على المدن السورية.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية