محامون يطالبون برجم عبد الرازق والخشاب وفنانون يستنكرون "استهداف الإبداع"

متفرقات

محامون يطالبون برجم عبد الرازق والخشاب وفنانون يستنكرون
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/579512/

يزمع عدد من المحامين المصريين رفع دعوى ضد فنانات من بينهن غادة عبد الرازق وسمية الخشاب، لتقديمهن "مشاهد عري وخلاعة" في الأفلام. من جانب آخر أعرب مؤخرأً عدد من الفنانين عن استيائهم جراء رفع دعاوى قضائية "ضد مبدعين، تهدف للنيل من مجموعة كبيرة من النجوم، أثروا الحياة الفنية بالعديد من الأعمال الناجحة."

يزمع عدد من المحامين المصريين رفع دعوى ضد فنانات من بينهن غادة عبد الرازق وسمية الخشاب، لتقديمهن "مشاهد عري وخلاعة" في الأفلام، وذلك بحسب ما أفاد موقع "الفن أونلاين"

ولم يقتصر اهتمام المحامين على أدوار الفنانات فحسب، بل قرر هؤلاء جمع مواد من لقاءات متلفزة معهن حيث "صدرت عنهن تصريحات مستفزة يسخرن قيها من الملتحين والملتزمين دينياً".

وقد أعلن المحامي محمد شعبان صاحب الدعوى ضد الفنان عادل إمام والتي أسفرت عن إصدار حكم بسجنه لـ 3 أشهر، مدفوعاً بنشوة الانتصار والشهرة كما قال البعض، انه اتفق مع عدد من زملائه على التماس طلب بالحكم على هؤلاء الفنانات بأقسى أنواع العقوبة، بما في ذلك الرجم وفقاً للتعاليم الإسلامية.

الجدير بالكر ان الممثل الشهير عمر الشريف كان قد حذر قبل أيام مما اعتبره خطورة نمو التيار الإسلامي، الذي قد يؤدي الى رفع قضايا تطالب بجلد الفنانات وليس برجمهن.

وفي شأن متصل أعرب مؤخرأً عدد من الفنانين عن استيائهم جراء رفع دعاوى قضائية "ضد مبدعين، تهدف للنيل من مجموعة كبيرة من النجوم، أثروا الحياة الفنية بالعديد من الأعمال الناجحة."

واعتبر كاتب السيناريو المصري يسري الجندي ان اختزال أعمال الفنان في عمل واحد "مصيبة" لا يمكن للإبداع في مصر ان يتماشى معها، داعيا الفنانين الى عدم الانزعاج بسبب الدعاوى المقامة ضدهم، "خاصة وانها أمر متوقع".  كما طالب الفنانين بمواصلة عملهم من أجل صناعة فن حقيقي، بعد ان حاول "النظام البائد" متعمداً إقصاء وتهميش رسالة المثقفين والمبدعين بحسب وصفه.

أما الممثل المعروف محمود ياسين، الذي اشتهر بتجسيده للكثير من الشخصيات الإسلامية في اعماله التلفزيونية، فاعتبر ان دعاوى قضائية من هذا النوع هي "تشكيك في رموز المبدعيم الذين أسهموا في دعم وجدان وفكر العديد من الأجيال المصرية والعربية بدرجة كبيرة من اليقين والقوة، والذين أثروا الحياة الفنية مما جعلهم يحتلون مكانة كبيرة في عقل ووجدان الملايين."

وتساءل ياسين "اين كان أصحاب تلك الدعاوى خلال الفترات الطويلة الماضية، ولماذا غابوا كل تلك السنوات السابقة ؟"

أما الفنان أحمد بدير فرأى ان الأمر لا يعدو مجرد "فرقعة إعلامية" لن تشكل أي مخاوف للفن أو للإبداع، وذلك في ظل شبه إجماع بين الفنانين وبعض فئات الشعب بأن الهدف من رفع القضايا ضد الفنانين هو تحقيق الشهرة على حسابهم.

أفلام وثائقية