خبير اقتصادي ايراني: امريكا مستفيدة من الازمة الاوروبية

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/579511/

قال أستاذ الاقتصاد في جامعة طهران محمد خوش جهره جمالي في حديث مع قناة "روسيا اليوم" إن امريكا مستفيدة من دخول الاتحاد الاوروبي في ازمة اقتصادية وهي التي ضغطت على دول اوروبا لفرض حظر على النفط الايراني.

قال أستاذ الاقتصاد في جامعة طهران محمد خوش جهره جمالي في حديث مع قناة "روسيا اليوم" إن امريكا مستفيدة من دخول الاتحاد الاوروبي في ازمة اقتصادية  وهي التي ضغطت على دول اوروبا لفرض حظر على النفط الايراني.

واليكم نص المقابلة:

س1 - بأي مرحلة تمر الآن الازمة الاقتصادية الاوروبية ؟

اعتقد ان امريكا لها دور كبير في أن يدخل الاتحاد الاوروبي في ازمة اقتصادية بهدف اضعاف قيمة اليورو، لكي يتمكن الدولار من الصعود مجددا، لتعويض خسائره جراء ازمة عام 2007. وبناء على هذا تريد الولايات المتحدة اتحادا اوروبيا من دون مخالبَ، بحيث تستطيع  امريكا اعادةَ هيمنتها على القارة العجوزِ بشكلٍ اكبر. إن الاقتصاد الامريكي في ماهيته الرأسمالية يؤكد لنا احتمال ظهور تشققات وانهيارات في الاقتصاد الامريكي، وما حافظ على صموده حتى الان هو سيطرةُ وانتشار الدولار والضغوط السياسية والعسكرية التي تقوم بها واشنطن للحيلولة دون حدوث ذلك او تأخيره. لكننا نشاهد أن الصينَ والهندَ ودولا مؤثرةً في الاقتصاد العالمي تسعى لاستبدال الدولار في تعاملاتها وتجارتها وحتى احتياطياتِها من القطع الاجنبي، واذا ما طبق هذا فسنشهد بالتأكيد انهيارا للدولار والاقتصاد الامريكي

س2 - ماهي علاقة الازمة التي يعيشها الاتحاد الاوروبي بالعقوبات الاخيرة التي فرضتها اوروبا على ايران ووهل ستؤثر هذه العقوبات على الازمة الاقتصادية التي تعيشها اوروبا ؟

العقوبات التي فرضتها اوروبا على ايران توضح مدى الضغط السياسي الامريكي والبريطاني والاسرائيلي على الاتحاد الاوروبي كي يفرض عقوبات كهذه . لذلك اجبرت اوروبا على فرض عقوبات لا تريد ان تتضرر جراءَها، لان هذه العقوبات تضر بالمصالح الاقتصادية والتجارية للاتحاد الاوروبي، وايران شريك تجاري للسوق الاوروبية وبخاصةٍ في مجال النفط. لذلك يشكل النفط قضية استراتيجية لاوروبا. وهذا يؤكد لنا قابلية تضرر اوروبا من الاضطراب في اسعار النِفط. لا شك في أن ايران ستتضرر من هذه العقوبات لكن ليس بالقدر الذي ستتضرر به اوروبا، لماذا؟!... لان العقوبات اذا دخلت حيز التنفيذ فسترتفع اسعار النِفط عالميا، وبذلك يمكن لايران أن تبيعَ نفطها بسعر اقل من السعر العالمي. وبهذا ستجد زبائن كثيرين. وبارتفاع الاسعار ستتمكن ايران من تعويض الخسارة الناجمة عن بيعه بسعر اقل. وفي هذه الحالة الضرر الاكبر سيلحق بالاتحاد الاوروبي وستـضطـر الدول الاوروبية إلى تحمل تكاليف اكبر بعد ارتفاع اسعار النـفط

س3 - إلى أي حد يمكن أن تصل أسعار النفط في السوق العالمية في حال طبقت العقوبات الاوروبية على النفط الإيراني؟

بناءا على التطورات والظروف الاقتصادية العالمية الراهنة اتوقع في حال تطبيقِ العقوبات الاوروبية على النـفط الايراني أن ترتفع اسعار النِفط بحوالي عشرين بالمئة. لكن اذا ترافقت هذه العقوبات مع تهديدات عسكرية وامنية عملية فقد ترتفع اسعار النِفط من خمسين الى مئة في المئة. لماذا؟ لان التهديدات والمواجهة العسكريةَ تحدث في منطقة حساسة جدا، وتغذي العالم باربعين في المئة من حاجاتها النفطية. لذا فإن ايَ خلل امني فيها سيؤدي الى ارتفاعٍ انفجاري في اسعار النِفط. لكنني لا اعتقد ان تخضع اوروبا للضغوط الامريكية والاسرائيلية ضد ايران، لانها تدرك انها ستكون المتضرر الاكبر جراء اي عمل عسكري ضد ايران.

س4 - هل يمكن أن تؤثر هذه الازمة إلى حد سقوط اليورو ومنظومة الاتحاد الاوروبي ؟

استبعد ذلك وبخاصة في اطار المعادلات السياسية الموجودة حاليا. لكن هناك احتمال بأن تخرج بعض الدول الاوروبية من الاتحاد الاوروبي كاليونان وايطاليا واسبانيا والبرتغال، غير أن الاتحادَ الاوروبي يسعى الى عدم حدوث ذلك وحتى الان استطاع ان يحافظَ على تماسكه. لكن يجب علينا ان ننظرَ الى سقوط اليورو بجِـدية، لانه في حال استمرار وتفاقمِ الازمة الاقتصادية في اوروبا ستطفو على السطح اوجاع اقتصادية خفية او كامنة، وهذا بدروه سينعكس سلبا على الاقتصاد العالمي ككل. لكن ذلك يرتبط باوضاع الاقتصاد العالمي ارتباطا وثيقا، بحيث اذا اتسعت رقعة التشنجات والتوترات السياسية والاقتصادية العالمية فقد نشهد سقوط اقتصادات كبيرة عديدة.