متسولة تفقأ عيني طفلتها لاستجداء العطف والمال

متفرقات

متسولة تفقأ عيني طفلتها لاستجداء العطف والمال
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/579488/

فقأت سيدة مصرية تعاني الفقر المدقع عيني ابنتها الصغيرة بهدف التسول في شوارع القاهرة. وبحسب وسائل إعلام محلية وعربية فإن مستشفى القصر العيني قدم بلاغأً لقسم شرطة حول طفلة نُقلت اليه تدعى فاطمة محمود وتبلغ من العمر 5 سنوات "مصابة بانفجار في العينين".

فقأت سيدة مصرية تعاني الفقر المدقع عيني ابنتها الصغيرة بهدف التسول في شوارع القاهرة.

وبحسب وسائل إعلام محلية وعربية فإن مستشفى القصر العيني قدم بلاغأً لقسم شرطة حول طفلة نُقلت اليه تدعى فاطمة محمود وتبلغ من العمر 5 سنوات "مصابة بانفجار في العينين".

وعلى الفور توجه رجال أمن الى المستشفى للبت في الأمر، حيث أكد لهم الطبيب المشرف على الحالة ان فاطمة أخبرته بأن والدتها فقأت عينيها، فصدرت الأوامر باحتجازها.

وبعد إلقاء القبض على والدة الطفلة التي اتضح انها بائعة متجولة ومتسولة تبلغ من العمر 27 عاماً وتُدعى أسماء بدر، أدلت بإفادتها وأنكرت الاتهام المنسوب اليها، مؤكدة ان المسؤول عن هذه الفعلة هو أحد زملائها المتسولين واسمه أحمد بسبب نزاع بينهما على موقع التسول.

استدعت الشرطة المتسول أحمد واستجوبته فنفى نفياً قاطعأً "ادعاءات" أسماء بدر مؤكداً أقوال ابنتها بأنها تتحمل مسؤولية حرمان الطفلة من عينيها، بهدف استجداء العطف والتسول.

وتعيد هذه الحادثة الى الأذهان حادثة أخرى وقعت في بريطانيا وتجلت فيها قسوة أقرب المقربين.

فبعد نجاحه في الحصول على 16,500 جنيه استرليني لعلاج ابنه المريض وانقاذ حياته، أقدم البريطاني جوليان إيمز على سرقة المبلغ والفرار به الى جهة مجهولة، عوضاً عن اصطحابه الى الصين حيث قرر في بادئ الأمر استكمال علاجه من مرض العصبية الحركية، تاركاً ابنه يواجه الموت لتوافيه المنية عن عمر 24 عاماً، دون ان يكون في حوزته ما يكفي لتغطية تكاليف جنازته.