منظمة العفو الدولية:عدد اللاجئين والمهجرين في افغانستان بلغ 500 الف شخص

أخبار العالم

منظمة العفو الدولية:عدد اللاجئين والمهجرين في افغانستان  بلغ  500 الف شخص
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/579377/

جاء في تقرير لمنظمة العفو الدولية مكرس لاوضاع اللاجئين والمهجرين في افغانستان، إنه بنتيجة النزاع في افغانستان، حيث تستمر قوات الولايات المتحدة وحلف الناتو بعملياتها العسكرية ضد مقاتلي حركة "طالبان"، تزداد معاناة السكان المدنيين اكثر فأكثر خلال السنوات العشرة الاخيرة.

جاء في تقرير لمنظمة العفو الدولية مكرس لاوضاع اللاجئين والمهجرين في افغانستان، إنه بنتيجة النزاع في افغانستان، حيث تستمر قوات الولايات المتحدة وحلف الناتو بعملياتها العسكرية ضد مقاتلي حركة "طالبان"، تزداد معاناة السكان المدنيين اكثر فأكثر خلال السنوات العشرة الاخيرة.

ويشير التقرير الذي نشر يوم 24 فبراير/شباط، الى ان معدل عدد الافغان الذين يضطرون الى ترك اماكن اقامتهم يبلغ 400 شخص كل يوم. وهذا الرقم يزداد يوما بعد آخر منذ عام 2008 ، حيث بلغ عددهم حاليا 500 الف شخص.

لقد اضطر اغلب هؤلاء الى ترك اماكن اقامتهم، هربا من العمليات العسكرية، والتجأوا الى المدن الكبيرة مثل كابل وهرات ومزار شريف. فلقد لجأ الى العاصمة الافغانية حوالي 35 الف شخص، يعيشون في الخرائب والاكواخ المبنية من الصفائح والطين.

إن بعض هؤلاء الاشخاص كانوا من المقيمين في مخيمات اللاجئين التي اقامتها هيئة الامم المتحدة في باكستان المجاورة، ولكنهم تركوا هذه المخيمات طوعا وعادوا الى وطنهم، حيث اكتشفوا ان اموالهم لا تكفي لاستأجار مسكن، وليس من السهولة الحصول على عمل. وكانت نتيجة ذلك بقاء العديد من هذه العائلات في الشارع.

حاليا وحسب شهادة العاملين في منظمة العفو الدولية، الذين زاروا افغانستان عدة مرات، فإن هؤلاء اللاجئين يعانون من نقص في المياه والمواد الغذائية والادوية والمستحضرات الطبية، وإن اماكن سكناهم غير صحية وتنتشر فيها الامراض. وحسب معطياتهم فان 20 طفلا دون سن الخامسة فارق الحياة بمدينة كابل في شهر يناير/كانون الثاني بسبب البرد.

كما يشير تقرير منظمة العفو الدولية، الى أن حكومة افغانستان لا تعير هذه المشكلة الاهتمام اللازم، بل واكثر من ذلك إن بعض المسؤولين يحاول اثبات عدم وجود مثل هذه الفئة من الناس، وإن المقصود هنا "الهجرة الاقتصادية" كما أن المجتمع الدولي يتجاهل هذه المشكلة. إن مساعدة افغانستان من خلال منظمات هيئة الامم المتحدة المختصة والمنظمات الانسانية غير كافية.

وقال ممثل المنظمة، إنه تم الطلب من رئاسة هيئة الامم المتحدة وحكومتي الولايات المتحدة الامريكية وأفغانستان اتخاذ الاجراءات اللازمة لتخفيف معاناة اللاجئين والمهجرين الافغان، كما اكد على ضرورة بحث هذه المشكلة خلال المفاوضات المباشرة التي بدأت مؤخرا بين الادارة الامريكية وحركة "طالبان".

فيسبوك 12مليون