إيقاف النيجيري آدامو عضو الفيفا 3 أعوام في قضية الرشوة

الرياضة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/579346/

قررت محكمة التحكيم الرياضي، يوم الجمعة 24 فبراير/شباط، إيقاف عضو اللجنة التنفيذية في الاتحاد الدولي لكرة القدم الـ(فيفا)، النيجيري أموس آدامو عن عمله لمدة ثلاث سنوات بعد ثبوت حصوله على رشى مالية مقابل منح صوته لدول ترشحت لاستضافة كأس العالم.

قررت محكمة التحكيم الرياضي، يوم الجمعة 24 فبراير/شباط، إيقاف عضو اللجنة التنفيذية في الاتحاد الدولي لكرة القدم الـ(فيفا)، النيجيري أموس آدامو عن عمله لمدة ثلاث سنوات بعد ثبوت حصوله على رشى مالية مقابل منح صوته لدول ترشحت لاستضافة كأس العالم.

وصادقت المحكمة على قرار لجنة الاستئناف بالفيفا الصادر في الثالث من الشهر الجاري، بمنع آدامو من مزاولة وظيفته وإلزامه بالابتعاد عن أي نشاط كروي سواء على الصعيد الدولي أو المحلي.

وبدأ سريان العقوبة فعليا في أكتوبر/ تشرين الأول 2010 مع فرض غرامة تقدر بثمانية آلاف و 300 يورو على المسؤول النيجيري.

وايد الحكم الذي اصدرته محكمة التحكيم الرياضية ومقرها لوزان السويسرية قرار الفيفا مع اضافة عبارة "العقوبة مخففة نوعا ما نظرا لخطورة المخالفة".

وقال الفيفا في بيان انه "راض" عن القرار وأكد سياسته الخاصة بعدم التسامح مطلقا مع الفساد.

وكانت لجنة القيم قد أعلنت في 18 نوفمبر/تشرين الثاني 2010 أنها لم تجد ما يثبت تورط الملفين الأيبيري والقطري في أعمال فساد للفوز بتنظيم المونديال، لكنها قررت معاقبة عضوين في اللجنة التنفيذية للفيفا، وأوقفت النيجيري أموس آدامو ثلاثة أعوام والفرنسي ريندال تيماري عاما واحدا كعقوبة مؤقتة.

وكانت صحيفة "صنداي تايمز" البريطانية قد نشرت تحقيقا يستند الى شريط مصور يؤكد أن آدامو طلب نصف مليون جنيه استرليني مقابل إعطاء صوته لملف معين في عملية التصويت على اختيار مستضيفي كأس العالم 2018 و 2022.

وأشارت الجريدة كذلك الى تورط رجال أعمال أمريكيين في محاولة الرشوة لرغبتهم في استضافة الولايات المتحدة كأس العالم والانتفاع من ذلك تجاريا.

وستبت المحكمة في شهر ابريل/نيسان المقبل في الطعن الذي قدمه القطري محمد بن همام الرئيس السابق للاتحاد الاسيوي لكرة القدم ضد قرار الفيفا باستبعاده من أي انشطة تتعلق باللعبة مدى الحياة بسبب الرشوة أيضا.