إيطاليات يطالبن بطرد نادلة مثيرة من مدينتهن بمساندة السيدة العمدة

متفرقات

إيطاليات يطالبن بطرد نادلة مثيرة من مدينتهن بمساندة السيدة العمدة
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/579329/

انطلقت حملة على موقع الـ "فيسبوك" دفاعاً عن نادلة إيطالية تعيش وتعمل في مدينة بانيولو ميلا الواقعة في شمال البلاد، ردأً على مطالبة نساء المدينة ب طرد النادلة لاورا ماغي لما تشكله من تهديد على الرجال بسبب ما تتمتع به الشابة البالغة من العمر 34 عامأً من مزايا تجعلها "مثيرة جنسياً أكثر من اللازم"، بالإضافة الى سلوكها الخادش للحياء والمخل بالأدب العام، بحسب وصفهن.

انطلقت حملة على موقع الـ "فيسبوك" دفاعاً عن نادلة إيطالية تعيش وتعمل في مدينة بانيولو ميلا الواقعة في شمال البلاد، ردأً على مطالبة نساء المدينة ب طرد النادلة لاورا ماغي لما تشكله من تهديد على الرجال بسبب ما تتمتع به الشابة البالغة من العمر 34 عامأً من مزايا تجعلها "مثيرة جنسياً أكثر من اللازم"، بالإضافة الى سلوكها الخادش للحياء والمخل بالأدب العام، بحسب وصفهن.

وبحسب موقع Euromag فإن كريستينا ألميتسي عمدة المدينة حيث يقطن 1500 شخص تفهمت وجهة نظر السيدات المتخوفات من لاورا التي جمعت بين ليلة وضحاها بين "الجميلة والوحش"، وأعلنت مساندتها لهن إنطلاقاً من ان النادلة المثيرة تشكل تهديداً على النظام العام والمجتمع من وجهة نظرها.

وقد عبرت السيدة العمدة عن رأيها بالنادلة بالقول إن "استخدام الشابة لمظهرها الخارجي يعتبر جريمة، ولكن ينبغي على الرجال عدم الانسياق بسهولة للخديعة بسبب الشكل الخارجي"، في إشارة الى أحذية الكعب العالي، والملابس القصيرة التي ترتديها والتي تكشف عن نهديها البارزين.

ورأي البعض في الحملة المعادية للشابة الإيطالية أنها تشكل في الواقع دعاية جيدة للمدينة الصغيرة ولبار Le café حيث تعمل لاورا ماغي، مشيرين إلى أهمية استخدامها (الدعاية) بما يفيد لترويج السياحة. لكن من جانب آخر اعتبر آخرون ان الغيرة النسائية البحتة دفعت عمدة المدينة الى تجاهل "الكنز" بحسب وصفهم  الذي حظيت به المدينة الصغيرة.

وقد تجاوزت شهرة لاورا ماغي حدود مدينتها، الأمر الذي دفع الكثير من الزبائن الراغبين برؤيتها والقادمين من مدن أخرى إلى ترك سياراتهم في أماكن غير مخصصة لذلك، مما يعتبر بحد ذاته مصدر دخل إضافي جراء المخالفات المرورية.

واختلفت آراء المهتمين بالأمر حول رد الفعل تجاه النادلة المثيرة للشهوة والجدل على حدٍ سواء في حال كان العمدة رجل، لكن اتفق هؤلاء على ان لاورا ماغي قد تحولت الى المعْلم الأبرز في المدينة الشمالية وأصبحت أشبه ببطاقة تعريف بها، مشيرين الى ميزة خاصة يتمتع بها هذا المعْلم، ألا وهو إمكانية استقطابه لمدينة أخرى حيث يتم تقديره على المستوى المطلوب.

أفلام وثائقية