موسكو تأمل في ألا يصبح تقديم المساعدات ذريعة للتدخل في سورية وترحب بالاتصالات مع المعارضة

أخبار العالم العربي

موسكو تأمل في ألا يصبح تقديم المساعدات ذريعة للتدخل في سورية وترحب بالاتصالات مع المعارضة
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/579304/

أعرب ميخائيل بوغدانوف نائب وزير الخارجية الروسي المبعوث الخاص للرئيس الروسي في الشرق الأوسط عن أمل روسيا في ألا يصبح تقديم المساعدات الإنسانية إلى سورية ذريعة للتدخل العسكري في هذا البلد. وقال إن موعد زيارة وفد ممثلي المعارضة السورية إلى موسكو قد يتم تحديده نتيجة اجتماع "أصدقاء سورية" في تونس.

 

صرح ميخائيل بوغدانوف نائب وزير الخارجية الروسي المبعوث الخاص للرئيس الروسي في الشرق الأوسط بأن موسكو تنوي في قريبا إجراء اتصالات مع كوفي عنان المبعوث الأممي الخاص إلى سورية لبحث الوضع في هذا البلد.

وقال بوغدانوف لوكالة "ايتار - تاس" يوم الجمعة 24 فبراير/شباط، "نحن مستعدون لدعم كوفي عنان بشكل أكثر فعالية في منصبه الجديد"، مضيفا أن عنان يستحق احتراما كبييرا وتقييما عاليا لنتائج عمله في منصب الأمين العام للأمم المتحدة سابقا.

ولم يحدد الدبلوماسي الروسي موعد اللقاء مع المبعوث الأممي الخاص إلى سورية.

كما أعرب بوغدانوف عن أمل روسيا في ألا يصبح تقديم المساعدات الإنسانية إلى سورية ذريعة للتدخل العسكري في هذا البلد. وأكد أن روسيا درست جيدا وثيقة تعيين عنان مبعوثا أمميا إلى سورية، مشيرا إلى أن مهماته تتضمن العمل على إقامة حوار واسع وشامل بمشاركة ممثلي الحكومة السورية والمعارضة. وقال إن موعد زيارة وفد ممثلي المعارضة السورية إلى موسكو قد يتم تحديده نتيجة اجتماع "أصدقاء سورية" في تونس.

وأضاف: "منذ أيام كنا بانتظار وفد مؤثر لكنهم (المعارضة السورية) طلبوا تأجيل الزيارة حتى ظهور نتائج اجتماع تونس" لإجراء مشاورات مع الجانب الروسي على خلفية هذه النتائج.

وأكد نائب وزير الخارجية الروسي أن فاروق الشرع نائب الرئيس السوري كان مستعدا لزيارة موسكو ليبدأ حوارا باسم القيادة السورية مع كافة القوى المعارضة في أي وقت مناسب.

وأشار بوغدانوف إلى أن الجانب الروسي مستعد لمواصلة الاتصالات مع المعارضة السورية في سورية وفرنسا وبلدان أخرى، وكذلك استضافة ممثلين عن المعارضة في موسكو.

وأشار الدبلوماسي الروسي إلى أن الجانب الروسي يخشى تكرار السيناريو الليبي، ولذلك نبهت روسيا شركاءها إلى أنها لا تفهم أهداف اجتماع تونس بشكل واضح، مضيفا أن موسكو امتنعت عن المشاركة بسبب غياب قسم مهم من المعارضة.

وقال بوغدانوف "للأسف لا يشمل هذا الاجتماع ممثلي كل الشعب السوري"، مضيفا أن روسيا مهتمة بأن تعقد مثل هذه المؤتمرات بمشاركة كافة القوى السياسية السورية.

وأكد أن عملية التحول السياسي في سورية قد بدأت ويجب أن تستمر. وقال "يجب بناء سورية جديدة وديمقراطية على أساس سن قوانين جديدة ودستور جديد وإجراء انتخابات حرة ونزيهة، يتم بعدها تشكيل البرلمان والحكومة، ثم انتخاب رئيس الدولة".