في الذكرى الثالثة والأربعين لانطلاقة الجبهة الديمقراطية.. غزة تتظاهر ضد الانقسام

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/579262/

نظمت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين في غزة مسيرة جابت شوارع المدينة، دعت خلالها إلى إنهاء الانقسام الفلسطيني المستمر منذ خمس سنوات بين حركتي فتح وحماس.

نظمت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين في غزة مسيرة جابت شوارع المدينة، دعت خلالها إلى إنهاء الانقسام الفلسطيني المستمر منذ خمس سنوات بين حركتي فتح وحماس.

وطالب المشاركون في المسيرة التي نظمت في الذكرى الـ43 لانطلاقة الجبهة الديمقراطية إلى الإسراع في تنفيذ خطوات المصالحة على الأرض.

يكفي خمس سنوات من الانقسام، يكفي التباطؤ في تنفيذ ما تم الاتفاق عليه فلسطينيا لتجاوز الانقسام، إنها الرسالة التي حملتها الفعاليات الشبابية في غزة. شعارات المسيرة جاءت انعكاسا للغضب الشعبي من انعكاسات الانقسام على مجمل الحياة الفلسطينية، حيث خسر الفلسطينيون ديمقراطيتهم ، ونظامهم السياسي، وخمس سنوات من المعاناة بسبب غياب الحريات.

سنة بعد توقيع اتفاق المصالحة في القاهرة، ولجان شكلت بدت أعجز من أن تفكك عقد الخلاف بين الطرفين الفلسطينيين، قبل أن يأتي الأمل مجددا عبر التوقيع على اتفاق إعلان الدوحة .. عودة الطرفين المتخاصمين إلى القاهرة، هي رسالة سياسية تمثل اعترافا بالدور المصري الذي لا غنى عنه.. المتظاهرون في غزة مطالبهم محددة الآن وهي استرجاع الحياة الديمقراطية.

الغضب الداخلي من الانقسام شكل شرارة الرفض الأولى لثقافة الانقسام .. المواطنون يدركون أن أصواتهم الانتخابية هي ما يمنح الشرعية لكل مكونات الحياة السياسية الفلسطينية، لذا فالرسالة الدائمة التي يجب استيعابها من قبل الفصائل السياسية هي أن ترتيب البيت الداخلي الفلسطيني يقع على رأس أولويات الفلسطينيين.

إنه مستقبل الأجيال القادمة، التي ترغب في استعادة وحدتها بعيدا عن شرعنة الانقسام أو منطق المحاصصة الذي يخشاه كثير من الفلسطينيين.

المزيد في التقرير.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية