قتلى في سورية.. ودمشق تعلن عن اعتقال وتصفية مسلحين في إدلب

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/579185/

افادت الهيئة العامة للثورة السورية ان 97 قتيلا على الأقل سقطوا يوم الأربعاء 22 فبراير/شباط في سورية، مضيفة ان نحو 60 منهم قضوا في قصف القوات الحكومية على حي باب عمرو في حمص. من جانبها، أفادت وكالة الأنباء السورية "سانا" بان القوات الحكومية اعتقلت وقتلت عددا من المسلحين في إدلب.

افادت الهيئة العامة للثورة السورية ان 97 قتيلا على الأقل سقطوا يوم الأربعاء 22 فبراير/شباط في سورية، مضيفة ان نحو 60 منهم قضوا في قصف القوات الحكومية على حي باب عمرو في حمص.

وكان نشطاء قد أعلنوا يوم الأربعاء عن مقتل الصحفية الأمريكية ماري كولفن والمصور الفرنسي ريمي أوشليك عندما سقطت قذيفة على المركز الإعلامي التابع للمعارضة في باب عمرو.

وقال نشطاء ان أكثر من 60 جثة لمقاتلي المعارضة والمدنيين انتشلت من منطقة واحدة هي حي بابا عمرو بعد القصف ظهر الاربعاء. وكان 21 شخصا آخر قتلوا في حمص في وقت سابق يوم الاربعاء.

ونقلت وكالة "رويترز" عن أحد النشطاء قوله إن مروحيات تابعة للجيش السوري قامت بطلعات استطلاع فوق المنطقة ثم بدأ القصف.

من جانبها أكدت وكالة الأنباء السورية "سانا" ان القوات السورية تواصل ملاحقة المسلحين في حمص وإدلب.

وذكرت الوكالة ان ضابطين، أحدهما برتبة نقيب والآخر برتبة ملازم أول، قتلا قرب جسر الزارة بريف حمص يوم الأربعاء، عندما استهدفت مجموعة مسلحة سيارة مدنية كانا يستقلها الضابطان بقذيفة "آر بي جي".

وأضافت الوكالة ان مجموعة مسلحة أخرى في المنطقة نفسها اختطفت مدنييْن وسطت على السيارة التي كانت تقلهما واقتادتهما إلى جهة مجهولة مع السيارة.

وفي حلب، قالت "سانا" ان شرطيا ومدنيا قتلا وأصيب 8 آخرون بانفجار عبوة ناسفة زرعتها مجموعة مسلحة مساء الأربعاء، بجوار جسر الحج في المدينة. كما لقي عنصر من حفظ النظام حتفه وإصيب 3 آخرون بانفجار عبوتين ناسفتين في حمص.

وفي إدلب أفادت "سانا" بان  مجموعة مسلحة اختطفت صباح الأربعاء أحد عناصر قوات حفظ النظام خلال توجهه إلى عمله في مدينة إدلب.

وتابعت الوكالة قائلة ان الجهات المختصة لاحقت واشتبكت مع عناصر مجموعات مسلحة في بلدة الترنبة التابعة لناحية سراقب بريف إدلب، وألقت القبض على عدد من المسلحين وقتلت عدداً آخر وقام البعض منهم بتسليم أسلحتهم والاستسلام للجهات المختصة.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية