قضايا الإرهاب والقرصنة والأمن في صلب مناقشات مؤتمر لندن بشأن الصومال

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/579179/

يعقد يوم الخميس 23 فبراير/شباط  في لندن مؤتمرحول الصومال يشارك فيه مسؤولون من نحو 40 دولة مهتمة بالمساهمة  في جهود إحلال السلام في هذا البلد بعد نحو عشرين سنة من الحرب الأهلية.

يعقد يوم الخميس 23 فبراير/شباط  في لندن مؤتمرحول الصومال يشارك فيه مسؤولون من نحو 40 دولة مهتمة بالمساهمة  في جهود إحلال السلام في هذا البلد بعد نحو عشرين سنة من الحرب الأهلية.

وتهيمن قضايا مثل الإرهاب والقرصنة على جدول أعمال المؤتمر، ومن المتوقع أن يتفق المشاركون على تقديم مساعدات لبناء المدارس والمستشفيات وتشكيل قوات للشرطة.

ويحضر المؤتمر بان كي مون الأمين العام للأمم المتحدة، ورئيسا اثيوبيا ونيجيريا بالإضافة الى وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون ونظريها الفرنسي آلان جوبيه والتركي أحمد داود أوغلو. اما الجانب الصومالي فيمثله الرئيس شيخ شريف شيخ أحمد ورئيس الحكومة الفيدرالية الانتقالية عبد الوالي محمد علي. كما سيشارك في المؤتمر زعماء أقاليم بنط لاند وغالمودوغ وصومالي لاند التي لا تحكمها الحكومة الصومالية، بالإضافة الى زعيم جماعة "أهل السنة والجماعة" المسلحة.

أما روسيا فيمثلها ميخائيل مارغيلوف المبعوث الروسي الى الدول الافريقية.

وكانت بريطانيا قد دعت إلى عقد المؤتمر، معتبرة أن الصومال الذي يوصف بأنه "الدولة الأكثر فشلا في العالم" يحتاج إلى "فرصة ثانية".

ولم تستبعد الحكومة البريطانية إرسال المزيد من المستشارين العسكريين لتعزيز الفريق الذي أرسلته لمعاونة قوات الاتحاد الافريقي في الصومال.

وقال رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون إن المجتمع الدولي بحاجة لمزيد من تنسيق الجهود لمعالجة التحديات التي تواجه هذا البلد.

وأضاف في كلمة يوم الأربعاء امام مجلس العموم أن ذلك يعني العمل على مواجهة القرصنة، وعمليات خطف الرهائن ودعم قوات الاتحاد الافريقي والعمل مع كل الأطراف الصومالية" لمنح البلاد فرصة ثانية".

الأزمة اليمنية