صورة تجمع بين أحد رموز السلفية وممثلة مثيرة للجدل في المغرب

متفرقات

صورة تجمع بين أحد رموز السلفية وممثلة مثيرة للجدل في المغرب
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/579056/

انتشرت في الشبكة العنكبوتية صورة تجمع بين الشيخ المغربي الفزازي، أحد رموز السلفية الجهادية في المملكة والممثبة لطيفة أحرار، مما أثار ردود فعل تراوحت بين جدل واستياء إزاء ذلك، لما عرف عن أحرار من نظرة تحررية توصف في الكثير من الأحيان بالاستفزازية.

انتشرت في الشبكة العنكبوتية صورة تجمع بين الشيخ المغربي الفزازي، أحد رموز السلفية الجهادية في المملكة والممثبة لطيفة أحرار، مما أثار ردود فعل تراوحت بين جدل واستياء إزاء ذلك، لما عرف عن أحرار من نظرة تحررية توصف في الكثير من الأحيان بالاستفزازية.

وكانت أحرار قد عبرت عن آرائها صراحة في أكثر من موقف، تخطى بعضها التصريح اللفظي، منها ظهورها "شبه عارية" في إحدى عروضها المسرحية التي أعربت زوجة الفزازفي عن إعجابها بها وفقاً لما ذكرته الفنانة المغربية.

وحول هذا الأمر قال الشيخ الفزازي انه أدان سلوك لطيفة أحرار معتبراً انه لا يمكن ان يصدر عن فتاة إلا "متبرجة إما لا تفهم"، مشيراً الى ان الصورة التقطت لهما بناءً على طلب من الممثلة التي بادرته الحديث خلال تواجدهما في معرض دولي للكتاب.

وأضاف الفزاي انه انتهز فرصة التواصل مع لطيفة أحرار فدعاها الى التوبة الى الله، وانه تضرع الى الله بدعاء منذ يومين  ليهديها، مشيراً الى انه لاحظ علامات التأثر عليها وهي تطلب بأن يدعو أحدهما للآخر. وأضافت لطيفة أحرار انها تدعو الله دائماً من أجل الشيخ الفزازي وحين سألها عما اذا كانت دعوتها مستجابة ردت بأنها لا تعلم لمن يستجيب الله وعلى من سيتوب، وانها اختتمت حوارها معه بقولها "الله يهدينا".

وكانت لطيفة أحرار قد تفاعلت مع ردود الفعل إزاء أعمالها الفنية المثيرة بالقول انها لا تهدف الى استفزاز أحد أو ممارسة قلة الأدب، وان ما تقدمه يندرج في عمل فني متكامل ولا يصح اختزال المسرحية في مشهد واحد.

ومن أدوار لطيفة أحرار التي أثارت ضجة في عدد من وسائل الإعلام المحلية دورها في مسرحية "كفر ناعوم أوتو – صراط"، حيث بدأت بنزع ملابسسها واستلقت على خشبة المسرح وهي تقوم بحركات اعتبرها البعض بأنها ذات إيحاءات جنسية.