الخارجية الامريكية: الجولة الاولى للمفاوضات بين ايران والسداسية يجب ان تتركز على الملف النووي

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/57895/

اعلن الناطق الرسمي باسم الخارجية الامريكية فيليب كراولي في مؤتمر صحفي بواشنطن السبت 13 نوفمبر/تشرين الثاني ان المفاوضات المقبلة بين ايران وسداسية الوسطاء الدوليين يجب ان تتركز على البرنامج النووي الايراني. بدوره أعرب الناطق الرسمي باسم الخارجية الايرانية رامين مهمانبراست عن شكوكه في ان تتكلل هذه المفاوضات بالنجاح، وذلك بسبب عدم استعداد السداسية للخوض في حوار مع ايران.

اعلن الناطق الرسمي باسم الخارجية الامريكية فيليب كراولي في مؤتمر صحفي بواشنطن السبت 13 نوفمبر/تشرين الثاني ان المفاوضات المرتقبة بين ايران وسداسية الوسطاء الدوليين يجب ان تتركز على البرنامج النووي الايراني.
واشار كراولي الى موقف الوسطاء الدوليين من مسألة اختيار المكان المناسب لانطلاق الجولة الاولة من هذه المفاوضات، حيث يعتبرون من الضروري اجراءها في احدى دول وسط اوروبا وليس في تركيا، وذلك مخالفا للاقتراح الايراني السابق بعقد اللقاء في اسطنبول.
واكد كراولي ان "المفوضة العليا للسياسة الخارجية في الاتحاد الاوروبي كاترين اشتون وافقت على اقتراح ايران عقد اللقاء يوم 5 نوفمبر/تشرين الثاني، ونتوقع ان يتصدر الوضع حول البرنامج النووي الايراني هذا الاجتماع". اما فيما يخص مكان اجراء الجولة الاولى من المفاوضات، فأكد الدبلوماسي الامريكي ان "المدراء السياسيين للجنة السداسية ناقشوا هذا الموضوع الاسبوع الجاري، فقد يعقد اللقاء الثاني او لقاءات لاحقة في اسطنبول، غير ان السداسية اتفقت بالاجماع على انه يجب عقد اول لقاء في وسط اوروبا". كما اعاد كراولي الى الاذهان ان الجولات السابقة من المفاوضات كانت تعقد في مدينة جنيف، مضيفا قوله "على ما يبدو هذا هو المكان الذي يتفق معه جميع الدول الاعضاء في السداسية". وذكر المسؤول الامريكي ان اشتون والمدراء السياسيين للسداسية سيشاركون في الاجتماع المقبل. 
بدوره قال الناطق الرسمي باسم الخارجية الايرانية رامين مهمانبراست السبت انه ليس واثقا من ان الجولة الجديدة للمفاوضات ستتكلل بالنجاح. وأوضح قائلا "ربما ليس هناك توافق بين اعضاء السداسية (حول موضوع المفاوضات)، وربما لا يوجد استعداد لخوض الحوار السلمي حول البرنامج النووي الايراني".
واضاف مهمانبراست ان طهران من جهتها مستعدة للعودة الى طاولة المفاوضات في اي لحظة، غير انها لا تنوي مناقشة شروط تبديل اليورانيوم الايراني المنخفض التخصيب بالوقود النووي العالي التخصيب خلال هذه المناقشات. وقال مجددا ان "جدول الاجتماع المقبل لن يشمل بأية حال من الاحوال مسألة تبادل الوقود".    

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك