عقدة الملف الأمني محور شد وجذب بين فتح وحماس

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/57890/

رفضت حركة حماس الاتهامات التي وجهتها اليها حركة فتح بتعطيل فرص التوصل الى مصالحة فلسطينية .وقال عزت الرشق عضو المكتب السياسي لحركة حماس يوم الجمعة 12 نوفمبر/تشرين الثاني أن حماس تطالب بلجنة أمنية عليا يتم تشكيلها بالتوافق الفلسطيني، مشيرا الى أن فتح تصر على أن يتم تعيين السلطات الأمنية من قبل الرئيس الفلسطيني محمود عباس.

رفضت حركة حماس الاتهامات التي وجهتها اليها حركة فتح بتعطيل فرص التوصل الى مصالحة فلسطينية .وقال عزت الرشق عضو المكتب السياسي لحركة حماس يوم الجمعة 12 نوفمبر/تشرين الثاني أن حماس تطالب بلجنة أمنية عليا يتم تشكيلها بالتوافق الفلسطيني، مشيرا الى أن فتح تصر على أن يتم تعيين السلطات الأمنية من قبل الرئيس الفلسطيني محمود عباس.

وأكد الرشق أن باب المصالحة الفلسطينية لا يزال مفتوحا لاستكمال النقاش حول الملف الأمني، معربا عن أمله بأن يتم التوصل إلى اتفاق ينهي حالة الانقسام في الجلسة القادمة، والتي من المتوقع عقدها بعد عيد الأضحى.

ونقل المركز الفلسطيني للإعلام عن الرشق قوله: "حماس طالبت بأن تكون هناك لجنة أمنية عليا تتم بالتوافق الوطني بين حماس وفتح وكل الفصائل الفلسطينية وألا ينفرد طرف في الساحة الفلسطينية بتشكيل هذه اللجنة لحساسية الملف الأمني".

وكان لقاء المصالحة الأخير بين حركتي حماس وفتح والذي عقد مؤخرا في دمشق وصل إلى طريق مسدود، واتفقت حركتا حماس وفتح على استكمال جلسات حوار المصالحة، التي عقدت على مدى يومين برئاسة كل من نائب رئيس المكتب السياسي لحماس موسى أبو مرزوق ورئيس كتلة فتح البرلمانية عزام الأحمد، إلى ما بعد عيد الأضحى.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية