نجل رئيس سوري سابق: لن يستمر نظام الاسد لاكثر من 6 اشهر

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/578882/

اعتبر فيصل القدسي رجل الأعمال السوري البارز، نجل الرئيس السوري الاسبق في عهد الانفصال الراحل ناظم القدسي، ان نظام بشار الأسد لا يمكنه الاستمرار لأكثر من ستة أشهر قادمة، وبعد ذلك سينزل الملايين الى الشوارع في مظاهرات ضده.

 

اعتبر فيصل القدسي رجل الأعمال السوري البارز، نجل الرئيس السوري الاسبق في عهد الانفصال الراحل ناظم القدسي، ان نظام بشار الأسد لا يمكنه الاستمرار لأكثر من ستة أشهر قادمة.

ونقلت هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" الاحد 19 فبراير/شباط عن القدسي قوله ان العقوبات الاقتصادية التي فرضها الغرب ضد نظام بشار الاسد أثرت على الاقتصاد السوري بشكل كبير، مشيرا إلى أن هذا النظام بات يواجه في الوقت الراهن أزمة حقيقية.

وأوضح أن الأمر لا يتعدى كونه مرحلة عسكرية، وأن الجيش لن يستطيع مواصلة مهامه لأكثر من ستة أشهر مقبلة، وسيتوقف لأنه سيصل إلى حالة من الإنهاك، وقد بدأها بالفعل. وبعد ذلك سينزل "الملايين من المواطنين إلى الشوارع".

الا انه اكد في نفس الوقت أن نظام الأسد سيحارب حتى النهاية، مشيرا الى انه ينبغي عليه خلال الأشهر الستة المتبقية أن يوقف إراقة دماء الشعب السوري، ويجلس إلى طاولة المفاوضات ويبدأ حالة من الحوار.

واعتبر القدسي ان "الجهاز الحكومي يشهد تفككا بطيئا وهو شبه غير موجود في محافظات حمص وادلب ودرعا"، مضيفا انه "ليس هناك محاكم والشرطة لا تهتم بالجريمة ولهذا الامر تداعيات كبيرة جدا على الحكومة"، لافتا الى ان معظم رجال الاعمال الذين يعرفهم "غادروا البلاد من اجل سلامتهم".

واوضح القدسي ان العقوبات الغربية على نظام الأسد أدت الى انخفاض اجمالي الناتج المحلي السوري بنسبة 45%، واشار الى ان الأموال التي ترسلها ايران لم تعد تكفي، قائلا ان "ايران ترسل كميات كبيرة من السيولة الى سورية عبر العراق، لكنها غير كافية".

ولفت القدسي الى ان الانتفاضة السورية قضت على قطاع السياحة، قائلا: "لم يعد ثمة سياحة، كانت تمثل 15% من اجمالي الناتج المحلي. ومنذ تشرين الثاني/نوفمبر توقفت صادرات النفط، وكانت تشكل 30% من اجمالي الناتج المحلي. وبسبب العقوبات على السلع  التي تصدرها سورية، بات يمكن تصدير هذه السلع فقط الى الاردن والعراق ولبنان".

وتحدث عن تراجع احتياطي النقد الأجنبي بالمصرف المركزي السوري من 22 مليار دولار إلى نحو 10 مليارات دولار.

ويرأس نجل الرئيس الراحل ناظم القدسي الذي حكم سورية بين عامي1961و1963 حاليا شركة خدمات مصرفية استثمارية مقرها لندن، وله علاقة باستثمارات كبيرة في القطاع الخاص داخل سورية.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية